صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه
نر حب بجميع الزوار الكرام ونر جو منكم التسجيل

صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه

مجلة دوار 12 الاسبوعيه
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من خضم الألم... وحلم المستقبل يا وطني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
asdfg
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 11/11/2010

مُساهمةموضوع: من خضم الألم... وحلم المستقبل يا وطني   الخميس أبريل 21, 2011 12:01 pm

من خضم الألم... وحلم المستقبل يا وطني

اكتب من خضم الألم في لحظات توقفت فيها لغة الكلام وجفت الكتابة بمداد القلم وامتزج فيها الحزن بالصدمة والذهول لما يجري في الوطن، في أيام عصيبة نسينا فيها كل شيء من رياضة وغيرها من أمور حياتنا وشل تفكيرنا لأنه باختصار ما حدث هو باسم الوطن!

ويعلم الله أننا عشنا لحظات عصيبة ومحيرة في بلدنا لدرجة أننا نسينا فيها أنفسنا ومجريات حياتنا فكل ما يدور حولنا يتحدث وينظر ويفكر في شجون وهموم الوطن، وفي لحظات ما حاولنا أن نذهب إلى عدم تصديق ما يحدث على أرض الوطن وغدونا فيها نشبهها بقصص الخيال والأفلام في بلد لم نعتد فيه رؤية ومعايشة كل ما جرى أو نشبهه بـ «كابوس أو أضغاث أحلام» لكننا نصحو على أنه الواقع المرير بجميع تفاصيله... ونخرج صباحاً ومساءً في الشوارع ندور يمينا وشمالاً لنشعر كأننا في شوارع كابول أو مقديشو وليس في بلدنا الصغير المسالم!

لم أكتب يوماً في قضايا غير رياضية منذ دخولي المجال الصحافي منذ 17 عاماً، لكنني وجدت نفسي مجبراً على كتابة هذه الخاطرة والمشاعر التي أعتقد أنها لسان حال كل بحريني أصيل ينتمي إخلاصاً ووفاء وأصالة لهذا الوطن يشعر بفرح الوطن وأهله ويحزن لحزنهم.

ومن خضم الألم وفي لحظات وجدت فيها بصيص من التفكير في علاقة ما يجري في وطني بوسطنا الشبابي والرياضي ومع الحديث عن مبادرة فتح أبواب الحوار التي أطلقها سمو ولي العهد والسعي إلى حلحلة الكثير من القضايا والمشكلات الوطنية المختلفة، فإننا ومن منطلق واجبنا الوطني أولاً والشبابي ثانياً نطالب القيادة والمسئولين في هذه المرحلة الحرجة من مسيرة الوطن بأن يكون لقطاع الشباب دور مهم في حركة تصحيح وحل قضايا الوطن التي أجزم أنها مترابطة مع بعضها من مختلف النواحي، ولطالما طرحت من الكتاب والزملاء في الصحافة الرياضية لسنوات طويلة وطالب بها الكثير من الرياضيين وذلك بضرورة الاهتمام بهذا القطاع المهم من خلال إيجاد الظروف المناسبة من خلال إيجاد الأندية والمراكز الشبابية اللائقة ودعمها دون تمييز وزيادة موازناتها وتهيئة منشآتها بالصورة التي تساعد هذه الأندية والمراكز على خدمة شباب الوطن والمجتمع في القرى والمدن بعدما أصبحت هذه الأندية والمراكز إلى دكاكين لا حول ولا قوة لها وأن إداراتها تصارع الظروف والزمن باجتهادات فردية لتغيير الواقع الصعب لها دون جدوى لسنوات طويلة، وبالتالي تظل القاعدة والطاقات الشبابية الكبيرة في القرى الكثيرة في وطني تعاني في ماضيها وحاضرها وتخشى مستقبلها المجهول!

إنها دعوة صادقة لنخرج جميعاً من تحت «صدمة الوطن» على أمل أن نفيق على إشراقة صباح جديدة ليس بالعودة إلى الوضع السابق قبل 14 فبراير/ شباط 2011 بل إلى أوضاع أفضل من جميع النواحي يجعلنا أكثر اطمئناناً وتفاؤلاً على ما هو قادم الأيام وعلى مستقبل أخواننا وأبنائنا... و»حفظك الله يا وطني وأبناء وطني صغاراً وكباراً»


عبد الرسول حسين
صحيفة الوسط البحرينية - العدد 3089 - الأحد 20 فبراير 2011م الموافق 17 ربيع الاول 1432هـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من خضم الألم... وحلم المستقبل يا وطني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه :: مجلة اقلا م-
انتقل الى: