صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه
نر حب بجميع الزوار الكرام ونر جو منكم التسجيل

صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه

مجلة دوار 12 الاسبوعيه
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نصائح إلى الأخ العزيز أردوغان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 3388
تاريخ التسجيل : 16/02/2010
العمر : 47

مُساهمةموضوع: نصائح إلى الأخ العزيز أردوغان   الجمعة يونيو 14, 2013 6:22 am

نصائح إلى الأخ العزيز أردوغان

تصغير الخطتكبير الخط
 
لا يسعني بدايةً إلا أن أعبّر عن إعجابي الشديد بسياساتك الحكيمة في معالجة الأزمة التي واجهت تركيا في الأسبوعين الأخيرين.
فلقد تمكنتَ خلال هذه الفترة القصيرة جداً، من التغلب على أكبر أزمة سياسية تواجه تركيا خلال ثمانية عقود، بل ثمانية قرون! فلم يحدث قط أن احتجّت مجموعةٌ من الرعاع، منذ زمن سليمان القانوني، على إزالة حديقة! فمن أين خرج هؤلاء الرعاع؟ ولماذا يريدون أن يفرضوا رأيهم على الحكومة؟ من يظنون أنفسهم هؤلاء الحشرات؟
إن الحكومة الحازمة الحاسمة لا تنحني لإرادة شعبها، ولا تتنازل له ولو بمقدار بوصة واحدة، فعندما تنحني له ذراعاً سيطالبك بالانحناء باعاًً، وإذا استجبت لطلبه اليوم بالتخلي عن حديقة، فغداً سيطالبك بالتخلي عن القصر! تباً لهم!
إنني معجبٌ بسياستك وطريقة إدارتك للأزمة، خصوصاً حين استقبلت قادتهم للحوار، وأوعزت إلى قائد شرطتك بإخراجهم من ميدان تقسيم بالقوة. فالرعاع لا يصلح لهم إلا السوط والرصاص ومسيلات الدموع، هذه هي السياسة الناجحة، التي ابتدعها الحجاج الثقفي بعد معركة كربلاء 1 واستمرت إلى الآن.
إنني أعرف أنها مؤامرة عالمية تستهدفك شخصياً، وتريد تشويه سمعة تركيا، فلابد من التصدّي لها بحزم، ولا تكترث بما يقوله الرئيس الأميركي أوباما، ولا وزير خارجيته جون كيري. ضع في أذنك اليمني طيناً وفي الأخرى عجينا! حتى الاتحاد الأوروبي والبارونة آشتون والمفوضية السامية لحقوق الانسان نافي بيلاي. فهذه قضية داخلية بحتة، تتعلق بحديقة تركية، ومخربين إرهابيين يجب تأديبهم، فما دخل هؤلاء بالشئون الداخلية التركية؟
إنني معجبٌ جداً برسالتك الرائعة التي تدل على ما تتمتع به من حنكة وصبر، وإنسانيةٍ وسعة صدر، خصوصاً حين قلت: «أوجّه إنذاري الأخير: أيتها الأمهات والآباء الرجاء سحب أبنائكم من هناك». فأنت لامست أوتار القلوب بطريقة رومانسية رائعة، خصوصاً أن هؤلاء المعتصمين مجرد شباب ومراهقين، ولا يعرفون مصلحتهم ولا مصلحة تركيا.
إن ما يثبت وجود مؤامرة ضدك شخصياً، أن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا احتجت على سجن الصحافيين، وعلى ملاحقة المدوّنين. ماذا يعني اعتقال 95 صحافياً مجرماً وراء القضبان؟ ماذا يمثلون؟ مجرد رقم تافه صغير أمام 80 مليوناً نصفهم صوّتوا لك في الانتخابات.
حتى المحامين الذين قمت باعتقالهم، لا أدري لماذا يتدخلون في السياسة ويدافعون عن لصوص وقتلة. إنهم لا يستحقون الرحمة ولا الشفقة، هم والعمال والمعلمون وطلاب الجامعات والممرضون والممرضات والأطباء الذين اجتمعوا في تقسيم. ليس لهم مكانٌ إلا الفصل من أعمالهم وإرسالهم إلى السجن. كلهم خونة وإرهابيون!
إنني معجبٌ أيضاً بوزير خارجيتك السيد أحمد داوود أوغلو، لوقفته الشجاعة الرافضة للموقف الأوروبي، الذي انتقد ما أسماه بـ «الافراط في اللجوء إلى القوة» من قبل الشرطة ضد المحتجين. أنتم أتراك والمحتجون الذين تؤدّبونهم أتراك، ولا أدري لماذا يتدخل الأوروبيون بين البصلة وقشرتها. أليست تلك قمة الوقاحة؟
لا تتراجع! لا تتنازل! لا تلن لهم! فالتنازل الأول هو التنازل الأخير!
قاسم حسين
صحيفة الوسط البحرينية - العدد 3933 - الجمعة 14 يونيو 2013م الموافق 05 شعبان 1434هـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mzmzmz.nforum.biz
 
نصائح إلى الأخ العزيز أردوغان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه :: مجلة اقلا م-
انتقل الى: