صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه
نر حب بجميع الزوار الكرام ونر جو منكم التسجيل

صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه

مجلة دوار 12 الاسبوعيه
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التطرف في بريطانيا... نزعة لا تطال المسلمين فقط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 3359
تاريخ التسجيل : 16/02/2010
العمر : 47

مُساهمةموضوع: التطرف في بريطانيا... نزعة لا تطال المسلمين فقط   الأحد يوليو 21, 2013 10:29 pm

التطرف في بريطانيا... نزعة لا تطال المسلمين فقط

شبكة النبأ: تشهد بريطانيا تصاعدا في الحوادث ضد المسلمين بعد مقتل جندي بريطاني في هجوم يشتبه في انه من تنفيذ رجلين اعتنقا الاسلام، ومنذ حدوث ذلك الهجوم وقعت سلسلة الهجمات والمظاهرات للتنديد بالاسلام وحدثت زيادة في الهجمات بدافع ما يعرف بظاهرة الخوف من الاسلام بما في ذلك حريق يشتبه بانه متعمد في مركز اسلامي في لندن.
حيث شب حريق في مدرسة إسلامية داخلية في ضاحية لندن يشتبه بأن له علاقة بمقتل جندي بريطاني، كما حدث انفجار إرهابي عند مسجد وسط انجلترا وتعرض مسلمون بريطانيون لاعمال انتقامية غير مسبوقة، لذا يخشى المسلمون في بريطانيا استمرار الانتهاكات الحقوقية الممثلة بالعمليات الارهابية، ناهيك عن كون التعصب ضد الإسلام مقبول تمامًا وروجت له بعض الجهات المتطرفة مثل رابطة الدفاع الانكليزية اليمينية المتطرفة التي تحمل كراهية للإسلام والمسلمين فربما يتحول المسلمون لكبش فداء بين التيارات الاجتماعية، الأمر الذي أرجعه كثير من المحللين إلى ظاهرة الهوس بمعاداة الإسلام.
لكن ففي الوقت الذي تشهد فيه بريطانيا توترات عقب جريمة قتل جندي بريطاني تسعى امتصاص ردود فعل غاضبة كما فعلت بعض وسائل الاعلام البريطاني عندما محطة تلفزيونية بريطانية أنها ستذيع آذان الفجر طوال شهر رمضان لاعطاء صوت للأقلية المسلمة، كما كثرت دعوات السياسيين وكبار رجال الدين إلى التحلي بالهدوء، خصوصا بعدما انتشرت ظاهرة التطرف خلال الاونة الأخيرة بصورة مضطردة الى جانب ظاهرة فوبيا الاسلام في المجتمع البريطاني حتى باتت بريطانيا اليوم مكانا غير آمن للمسلمين.
القناة الرابعة البريطاني تذيع آذان الفجر طوال شهر رمضان
في سياق متصل أعلنت القناة الرابعة إنها ستكون أول قناة رئيسية في بريطانيا تذيع الآذان في الثالثة من صباح كل يوم ابتداء من التاسع من يوليو تموز وعلى مدى شهر رمضان، وستقطع القناة الرابعة -وهي قناة عامة انشئت لجذب اهتمام جمهور الاقليات- برامجها أربع مرات في أول يوم في رمضان لتذكير المشاهدين المسلمين بالآذان.
والبرامج المسيحية مادة مألوفة في الإذاعة وقنوات التلفزيون العامة البريطانية رغم أن جمهورها يتراجع، وقال رالف لي مدير البرامج الوقائعية في القناة الرابعة إنه يتوقع أن القناة ستتعرض للانتقاد لتركيز الانتباه على ديانة للأقلية. لكنه اضاف أنه يأمل بإعطاء صوت لجمهور الأقلية المسلمة ممن يلتزمون بالقانون، قال في بيان "آذان الصلاة يدفع المسلمين إلى لحظات هدوء للعبادة لكن نأمل بان يلفت ايضا انتباه المشاهدين الآخرين الي ملاحظة هذا الحدث"، وأشاد مجلس مسلمي بريطانيا -الذي يمثل حوالي ثلاثة ملايين مسلم- بالخطوة التي اعلنتها القناة الرابعة قائلا "هذا شهر فريد لدى المسلمين وتقديره على قناة رئيسية ليس فقط شئيا رمزيا يعبر عن الانتماء والتضامن لكن نأمل بان يساعد في رسم صورة أكثر واقعية للاسلام والمسلمين"، ونشر مئات الاشخاص تغريدات على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي للتعبير عن ارائهم وأيد بعضهم هذه الخطوة لكن اخرين هاجموا ما اعتبروه "أسلمة المملكة المتحدة".
انفجار إرهابي في مسجد وسط انجلترا
فيما قالت الشرطة البريطانية إنها تتعامل مع انفجار وقع أمام مسجد في وسط انجلترا على أنه حادث إرهابي مضيفة أن هناك تقارير تشير إلى العثور على مسامير في موقع الحادث، وذكرت شرطة ويست ميدلاندز أنها أعلنت التأهب بعد ورود تقارير عن وقوع انفجار مدو في تيبتون قرب مدينة برمنجهام بعد الساعة الواحدة ظهرا. ولم ترد أي تقارير عن وقوع إصابات ولكن جرى إخلاء المنطقة المحيطة بموقع الحادث. بحسب رويترز.
وقالت الشرطة في بيان "هناك تحقيق تقوده وحدة مكافحة الإرهاب في ويست ميدلاندز ويتم التعامل معه (الانفجار) على أنه حادث إرهابي"، وأضافت "أبلغ بعض السكان عن العثور على حطام في المنطقة إلى جانب بعض المسامير. ويحقق مسؤولو الطب الشرعي بموقع الحادث في هذا الأمر"، وجاء الحادث في نفس اليوم الذي أقيمت فيه جنازة الجندي لي ريجبي الذي أثار مقتله في أحد شوارع جنوب لندن في مايو أيار توترات طائفية. ويحاكم شخصان يشتبه بتورطهما في قتل الجندي بتهمة القتل في نوفمبر تشرين الثاني وكلاهما بريطاني مسلم.
كما اعلنت الشرطة البريطانية توقيف رجل في الخامسة والسبعين من العمر يشتبه في انه وضع قنبلة صغيرة يدوية الصنع انفجرت قرب مسجد في محيط برمنغهام (وسط انكلترا) من دون ان يسفر انفجارها عن سقوط ضحايا او اضرار جسيمة. بحسب فرانس برس.
واعتقل الرجل في منزله في وولسول قرب برمنغهام بيد شرطيين من وحدة مكافحة الارهاب واودع قيد التوقيف الاحترازي في مركز محلي للشرطة، وعمد المحققون ايضا الى تفتيش منزله، واطلق التحقيق على اثر انفجار عبوة ناسفة يدوية الصنع في 21 حزيران/يونيو على ارض مسجد عائشة لكنها لم تسفر سوى عن اضرار طفيفة، بحسب الشرطة. لكن الاشتباه بشظايا العبوة ادى الى اخلاء حوالى 150 شخصا يقطنون على مقربة من المسجد.
من جانب آخر اعلن ناطق باسم الشرطة ان اربعة اشخاص احدهم شرطي تعرضوا للطعن خلال هجوم في مسجد في برمنغهام (وسط انكلترا)، موضحا انه تم توقيف المهاجم، وقال الناطق باسم شرطة ويست ميدلاندز ان الشرطة دعيت الى المسجد الواقع في منطقة وارد ايندز في المدينة بعد طعن ثلاثة رجال في المسجد، واضاف ان احد رجال الشرطة طعن بعد ذلك خلال توقيف مشتبه به، وتعتقل الشرطة رجلا في الثانية والثلاثين من العمر بشبهة محاولة القتل. بحسب فرانس برس
اندلاع حريق بمدرسة إسلامية في بريطانيا
على الصعيد نفسه شب حريق في مدرسة اسلامية داخلية في ضاحية لندن قد يكون على علاقة بمقتل جندي بريطاني الشهر الماضي، حسب ما اعلن قائد الشرطة اللندنية، وقال مفوض الشرطة في لندن برنارد هوغان-هوا ان المحققين "يعملون بلا هوادة" لمعرفة ما اذا كان الحريق قد اندلع في مدرسة دار العلوم الاسلامية بالاضافة الى حريق اخر هما مفتعلان وفي حال تأكد هذا الامر "القيام بتوقيف المسؤولين". بحسب فرانس برس.
وتبلغت اجهزة الطوارىء بوجود حريق في المدرسة الاسلامية للصبيان في شيسليهورست، الضاحية الجنوبية الشرقية للندن، ونجح رجال الاطفاء سريعا في السيطرة على الحريق الذي ادى الى اجلاء اكثر من 120 تلميذا وموظفا يبيتون في هذه المدرسة، ولم يسفر الحريق الا عن خسائر طفيفة في هذه المدرسة التي تأسست عام 1988 كما تمت معالجة شخصين بعد تنشقهما الدخان.
توقيف زعيم رابطة الدفاع الانكليزية اليمينية المتطرفة
في حين ذكرت مصادر متطابقة ان الشرطة البريطانية اعتقلت زعيم المجموعة البريطانية اليمينية المتطرفة رابطة الدفاع البريطانية تومي روبنسن الذي دعا الى التظاهر تكريما للجندي الذي قتل طعنا في لندن في 22 ايار/مايو.
ومنعت الشرطة الرابطة من التظاهر في شرق لندن في حي وولويتش حيث قتل العسكري، مشيرة الى خطر حدوث "اضطرابات في النظام العام"، وفرضت الشرطة على المتظاهرين مسارا جديدا يتجنب حي وولويتش ومسجدا، وحذرت الشرطة من ان "اي مخالفة لهذه الشروط ستكون جنحة واي شخص يضبط خلال مخالفتها سيتم توقيفه"، وكان تومي روبنسن دان هذا القرار واتهم الشرطة البريطانية "باقامة مناطق محظورة على غير المسلمين". بحسب فرانس برس.
وقالت محطة سكاي نيوز والرابطة انه اوقف السبت في شرق لندن، ولم تؤكد الشرطة هذه المعلومات، وكانت رابطة الدفاع الانكليزية قررت وضع ورود امام ثكنة وولويتش حيث كان يعمل العسكري لي ريغبي الذي قتل في 22 ايار/مايو، وتحسبا لهذه التظاهرة، منعت الحكومة البريطانية ناشطين اميركيين معاديين للاسلام من دخول اراضيها حيث كان يتوقع مشاركتهما في تظاهرة الرابطة الانكليزية.
خطبة الجمعة في بريطانيا
الى ذلك استمع المسلمون في أنحاء بريطانيا إلى خطبة تحثهم على المساعدة في منع تكرار جرائم بارزة وقعت في الفترة الماضية مثل اغتصاب الأطفال وقتل جندي في لندن والتي سلطت الأضواء على المسلمين هناك.
واستمع المصلون في قرابة 500 مسجد إلى الخطبة التي تحث المسلمين على رفض ذلك علنا بعد إدانة رجال من أصل باكستاني ومن شرق افريقيا يوم الخميس بإدارة شبكة لاستغلال الأطفال جنسيا بمدينة اوكسفورد، وأدين في القضية سبعة رجال بجرائم تشمل اغتصاب أطفال أو ارتكاب انتهاكات جنسية، وجاءت تلك القضية بعد ضبط حالات أخرى في ديربي وروشدال وتلفورد أدين فيها رجال مسلمون بإغواء أطفال للانضمام إلى شبكات جنسية.
وأثار قتل الجندي لي ريجبي خارج ثكنة ووليتش في لندن الشهر الماضي والتي يجري التعامل معها كعمل إرهابي سلسلة مظاهرات مناهضة للإسلام وتسببت في زيادة هجمات تنطوي على كراهية الإسلام من بينها ما يشتبه في كونه إحراق مركز إسلامي في لندن عمدا.
وجاء في الخطبة "ذيوع عدد من تلك القضايا بسبب تصدرها لعناوين وسائل الإعلام في فترة قصيرة وتداعيات حادثة ووليتش ستخلق تحديا كبيرا للطائفة المسلمة"، وحثت المسلمين على التحرك لمنع مثل هذه الأفعال قائلة "وفي ظل ضلوع عدد كبير من الأفراد من ذوي الخلفية الإسلامية في مثل هذه الجرائم علينا مسؤولية لإدانة هذا"، ووصف رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون هجوم ووليتش بأنه "خيانة للإسلام وللمجتمع المسلم الذي يعطي بلدنا الكثير"، وأرسل مجلس مسلمي بريطانيا الذي يمثل مسلمي البلاد البالغ عددهم نحو ثلاثة ملايين نسمة الخطبة بالاشتراك مع مجموعة تتبنى حملة ضد استغلال الأطفال جنسيا. بحسب رويترز.
وقالت الخطبة "ندين من صميم قلوبنا الأفعال المشينة للضالعين في تلك القضايا ونرحب بالادانات التي أصدرتها المحاكم"، وأضافت "نأمل في إبداء دعمنا (لضحايا) هذه الجريمة المروعة وكثير منهم أطفال ابرياء ونود التأكيد على أن الإسلام كدين رحمة ورأفة يضع التزاما قويا بشأن تأمين وحماية الضعفاء من (الاضطهاد) والانتهاك لاسيما النساء والأطفال"ن وقال أنصار علي المتحدث باسم حملة مناهضة استغلال الأطفال جنسيا إن خطبة الجمعة لم يسبق لها مثيل، وقال "جمعنا مساجد وأئمة من كل أنحاء المملكة المتحدة بغض النظر عن الاختلافات لتوصيل رسالة قوية بشكل جماعي، "نحن متحدون في موقفنا المناهض للاستغلال الجنسي للأطفال وكمسلمين نتصدر الجهود لتخليص المجتمع من هذه الجريمة."
شبكة النبأ المعلوماتية- الاثنين 22/تموز/2013 - 13/رمضان/1434
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mzmzmz.nforum.biz
 
التطرف في بريطانيا... نزعة لا تطال المسلمين فقط
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه :: مجلة خمسه صف الاسبوعيه-
انتقل الى: