صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه
نر حب بجميع الزوار الكرام ونر جو منكم التسجيل

صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه

مجلة دوار 12 الاسبوعيه
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ارتاحت روح سيف الله المسلول خالد بن الوليد بعدما احتضن جامعه ومستقره جنود الجيش العربي السوري.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 3362
تاريخ التسجيل : 16/02/2010
العمر : 47

مُساهمةموضوع: ارتاحت روح سيف الله المسلول خالد بن الوليد بعدما احتضن جامعه ومستقره جنود الجيش العربي السوري.   الثلاثاء يوليو 30, 2013 11:12 am

باختصار
خالدية خالد خلود

ارتاحت روح سيف الله المسلول خالد بن الوليد بعدما احتضن جامعه ومستقره جنود الجيش العربي السوري. اصيب الاسلام بالذعر حين اجتاحت جحافل المسلحين موقعا من مواقع الله، بل تحول الطهر فيه إلى نجاسة والحق إلى باطل.
أحكم الجيش العربي السوري قبضته على موقع يقال انه شبيه بمنطقة " القصير " من حيث الاهمية، فأضاف إلى مشاهد تحرير الأمكنة موقعا يستحق كل هذا الاعتناء به والرأفة بتفاصيله كي لا يدمره المسلمون كما فعلوا في اماكن كثيرة، وهم الذين يجهلون تماما من هو خالد بن الوليد وماذا يشكل في الاسلام، وما الدور الذي لعبه ولماذا لقبه الرسول العربي بسيف الله المسلول.
مرة أخرى يضيف هذا الجيش المقدام نصرا مؤزرا نعرف انه سيتحقق قبل ان يعلن عن المباشرة به .. فلقد ولى الوقت الذي يتجادل به المثقفون حول الصراع على موقع مهما كانت اهميته، صار هنالك حكم مبرم منذ ان تتحرك ارجل الجيش العربي السوري باتجاه هدفها ان المكان قد سقط وانهزمت العصابات ومن ورائها من بعض العرب والغرب والاميركي والاسرائيلي، كلهم هزموا في القصير، واليوم في الخالدية وغدا في امكنة أخرى، فسوريا تجتاحها علامات النصر، يترافق فيها وعي الشعب السوري النهائي بأن لا بديل عن الدولة بعدما ذاقوا الأمرين من العصابات المسلحة، ومن ورائهم .
ها هي حمص تعود إلى حضن الوطن الدافئ رغم ثقل جرحها ودمارها والدماء البريئة التي سفكت بها، والعذاب الانساني الذي تمخض عن طول الاناة .. حمص تتقدم على بقية المحافظات السورية لتعانقها بعدما لامست الحرية التي اشتاقت إليها، وها هي تطبق الوعد الذي أقره الرئيس بشار الاسد بأن لا يترك للعصابات محلا يؤويهم.
عندما سقطت "القصير" ولولت العصابات، ومعها الداعمون والمؤيدون واصحاب الاموال المتدفقة والاسلحة التي لا تتوقف .. كانت القصير العصب الرئيسي للمنطقة حيث تجمع فيها من كل أهل الارض وكان يقودها جهابذة من العسكريين الكبار غير العرب اضافة إلى كونها واسطة العقد في اكبر شبكة اتصالات وتجسس.
نفى كثير من هؤلاء في نهاية المعركة ان القصير دخلها الجيش العربي السوري وهم على شبكة التلفاز يصرخون ويعلنون ان معارضة تحتشد لدعم العصابات، وهم كانوا على ثقة بأن ما يقولونه هواء بهواء ليس الا. فماذا سيقولون في السقوط المريع للخالدية التي ارتاحت فيها روح القائد المسلم خالد بن الوليد، وماذا سيفعل الممولون الذين باتوا مجرد مصرف متنقل يصرفون الاموال ويدفعون السلاح ولا من يربح لكي يخرجهم من الحالة العصابية التي يعيشونها كما قيل لنا.
خالدية خالد عانت صبرا مريرا وكانت تعرف انها مجرد شهور وايام واسابيع تعود بعدها الى روحها الحقيقية، فثمة سواعد تنتظر الأمر والتخطيط، كما يحلو لها الشهادة من اجل سوريا الواحدة الموجدة المتفوقة في الميدان وفي الصراع وفي الحسم وفي القدرة والمسؤولية.
بعد القصير قيل ان الاسرائيلي اعاد النظر بالعديد من مفاهيمه العسكرية، اضافة إلى دراسته المتأنية للقدرات العسكرية للجيش العربي السوري. باتت القصير مدرسة ومعلما، واليوم الخالدية، وغدا على الطريق الى الحرية مدارس يتعلم فيها العالم من هو الجيش العربي السوري وما هي مفاهيمه الجديدة التي اضافها وسيضيفها.

زهير ماجد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mzmzmz.nforum.biz
 
ارتاحت روح سيف الله المسلول خالد بن الوليد بعدما احتضن جامعه ومستقره جنود الجيش العربي السوري.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه :: كشكول جعفر الخابوري الا سبو عي-
انتقل الى: