صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه
نر حب بجميع الزوار الكرام ونر جو منكم التسجيل

صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه

مجلة دوار 12 الاسبوعيه
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ما بين الإنسان والحيوان.. تمرد ووفاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 3388
تاريخ التسجيل : 16/02/2010
العمر : 47

مُساهمةموضوع: ما بين الإنسان والحيوان.. تمرد ووفاء   الثلاثاء يوليو 30, 2013 1:36 pm

ما بين الإنسان والحيوان.. تمرد ووفاء

شبكة النبأ: العلاقة بين الإنسان والحيوان علاقة قديمة ومميزة، خصوصا وان البشر قد سعى ومنذ القدم الى تسخير بعض تلك المخلوقات خصوصا الاليفة لخدمته والاستفادة منها في امور كثيرة، اما البعض الاخر والذي يعرف بالحيوانات المفترسة مثل الأسود والنمور والضباع وغيرها من الحيوانات الاخرى، فقد سعى الى ترويضها والسيطرة عليها داخل مجمعات خاصة لأسباب متعددة، وهذه العلاقة التي يصفها بعض المتخصصين بالأمر الضروري قد لا تخلوا من بعض الغرائب والمشاكل التي قد تسبب حوادثاً خطيرة تؤدي إلى الموت الانسان، وفيما يخص تلك العلاقة فقد قال طبيب شرعي ان المتدربة الأمريكية التي هاجمها أسد أفريقي في حديقة للحياة البرية في كاليفورنيا ماتت بعد ان كسر رقبتها بينما قالت تقارير اعلامية ان الأسد ربما يكون قد هرب من قفصه ليهاجمها.
وظلت حديقة كات هيفن الخاصة الى الشرق من فريسنو مغلقة بعد ان قتل الأسد وهو من نوع بربري الافريقي وزنه 160 كيلوجراما ديانا هانسون (24 عاما) بعد ان هاجمها داخل حظيرة مسيجة مجاورة لقفصه. وقال الدكتور ديفيد هادن الطبيب الشرعي لمقاطعة فريسنو "الشابة لم تتعذب لانها ماتت في التو من كسر في العنق."
وذكر هادن أن تشريح الجثة الذي جرى أظهر آثار عض ومخالب على جثة هانسون بعد ان "لعب الأسد بالجثة كما يلعب القط بالفأر." وأبلغ الطبيب وسائل اعلام أمريكية ان الأسد ربما استخدم مخالبه لفتح الباب الذي يفصل بين قفصه والحظيرة المجاورة المسيجة الاكبر حجما حين كانت هانسون تنظفها.
من جانبه قال اللفتنانت روبرت ميلر المتحدث باسم قائد شرطة مقاطعة فريسنو إن رجال الشرطة الذين استجابوا لبلاغات عن اصابة شخص في حديقة كات هيفن في منطقة دانلاب بكاليفورنيا عثروا على شخص مصاب بجروح خطيرة داخل قفص الأسد. وقال ميلر "لا نعرف ماذا حدث وأدى للهجوم لأنه لم يكن هناك شهود."
وقال مكتب قائد الشرطة في بيان مكتوب إنه عقب الهجوم حاول عامل اخر صرف انتباه الأسد بعيدا عن الضحية وادخاله إلى قفص اخر لكن محاولاته باءت بالفشل. وقال البيان "اطلق رجال الشرطة النار على الأسد وقتلوه لإنقاذ الضحية لكنه لفظ انفاسه في مكان الحادث."
ووفاة هانسون هي الاحدث في عدد من الحوادث القاتلة التي حدثت نتيجة هجوم أسود أو نمور في الأسر في الولايات المتحدة على ضحايا خلال السنوات القليلة الماضية كما جاء بعد أقل من ستة أشهر من قفز رجل في قفص نمر في حديقة حيوان برونكس واصابته بجروح بالغة. بحسب رويترز.
ويوجد على صفحة هانسون على الفيسبوك صور لها بالقرب من نمور وأسود داخل حظائر فيما يبدو وقد عملت من قبل في محمية للنمور والاسود في افريقيا. وقال والدها لقناة تلفزيونية انها كانت تحب الاقتراب منها. وقال بول هانسون لقناة سياتل التلفزيونية كينج 5 "كان عندي حدس دائم بان هذا سيحدث. كانت تحب حقا الاقتراب من الحيوانات وان تقيم معها علاقة شخصية."
انقاذ خمسة رجال
على صعيد متصل تمكنت السلطات الاندونيسية من انقاذ خمسة رجال كانوا مختبئين فوق شجرة تحاصرها نمور مفترسة لمدة اربعة ايام، بحسب ما افادت الشرطة. وتمكنت فرقة قوامها ثلاثين شرطيا وجنديا ورجل انقاذ من مساعدة الرجال الخمسة الذين كانوا يعانون من الذعر والجفاف، في قلب ادغال جزيرة سومطرة حيث موطن النمور والفيلة. وكانت النمور ما زالت تحاصر الشجرة عندما وصلت قوة الانقاذ.
وشرح متحدث باسم الشرطة تفاصيل العملية قائلا ان "رجال الانقاذ ظلوا على مسافة بعيدة عن النمور، وتركوا لمروضي الحيوانات مهمة التعامل معها وتهدئتها وجعلها تبتعد عن المكان". وكان الرجال الخمسة علقوا فوق الشجرة بعدما حاصرتهم مجموعة من النمور، اثر قتلهم عن طريق الخطأ أحد صغار هذه الفصيلة المفترسة، بحسب ما اعلنت الشرطة.
وتتزايد في الآونة الاخيرة اللقاءات غير الودية بين الانسان والحيوانات في اندونيسيا، وسبب ذلك قطع الغابات وتدمير مواطن هذه الحيوانات، ولكن المبارزة بين الطرفين تنتهي عادة لمصلحة الانسان. وكان هؤلاء الرجال دخلوا جزءا نائيا من الحديقة الوطنية في جزيرة سومطرة بحثا عن أخشاب نادرة، بحسب ما اعلن مسؤول في الشرطة. بحسب فرانس برس.
وشرح المسؤول ان دخول هذا الجزء من المحمية خطر جدا، بسبب وجود النمور والفيلة. ونصب الرجال فخا بغية الامساك بغزال او ظبي لطهوه، لكن الفخ كان من نصيب صغير نمر. اثر ذلك، هاجمت النمور الرجال وفتكت بأحدهم فيما لاذ الباقون الى جذع الشجرة.
حلزونات عملاقة
في السياق ذاته قد يبدو هذا مشهداً من أحد أفلام الرعب، إلا أنها حقيقة يعيش واقعها سكان ولاية الشمس المشرقة، وهو غزو جحافل من الحلزونات الأفريقية الضخمة، التي تلتهم كل ما يعترض طريقها.
وتحذر وزارة الزراعة في ولاية فلوريدا من أن تلك الحلزونات الضخمة، بحجم الفار، تتميز قوقعتها الصدفية بحواف حادة للغاية، بحيث قد تسبب في تفجير إطار السيارات حال مرورها فوقها.
ولا يكفي أن تلك الحلزونات الضخمة تلتهم كل ما يصادفها من صناديق النفايات البلاستيكية وحتى الخرسانة أحيانا وأكثر من 500 فصيلة من النباتات، بل أن بعضها حامل لنوع من الطفيليات الدودية المسببة لنوع من أنواع الالتهاب السحائي الفتاك، إلا أنه لم يعلن عن أي إصابات بالمرض بالمنطقة، حتى اللحظة. بحسب CNN.
وقالت الناطقة باسم وزارة الزراعة، دينيس فيبر، إن غزو الحلزونات العملاقة اقتصار على مقاطعة "ميامي ديد"، وسط تساؤلات إزاء كيفية وصول تلك الحيوانات الرخوية الإفريقية الأصل إلى الولايات المتحدة. وتشترك الحلزونات العملاقة مع الفئران في صفات أخرى، وهي كثرة التناسل، إذ تضع الأنثى نحو 1200 بيضة سنوياً، وتبلغ مرحلة النضوج بعد عام واحد، وتعيش حتى تسعة أعوام.
الكلاب والانسان
الى جانب ذلك يرفع السياح رؤوسهم للتمتع بنسيم الصباح، بينما يبحر الزورق في رحلة كغيرها من الرحلات مع فارق واحد هو ان ركابها هم من الكلاب. وتخبر أندي بي البالغة من العمر 43 عاما وصاحبة ستة كلاب "هذه رحلتها الثالثة فهي تعشق البحر". ومن الرحلات البحرية إلى الجولات في المقابر، مرورا بمراكز الاستجمام، تعيش الكلاب عيشة الملوك في سنغافورة التي تعتبر من أثرى المدن في العالم.
وجو هووه البالغ من العمر 48 عاما هو على علم بهذا الواقع، وقد أسس شركة متخصصة في الرحلات البحرية للحيوانات الأليفة في تموز/يوليو الماضي. ويضم زورقه حوضا للسباحة وصالون تجميل واطواق نجاة ... كلها مخصصة للكلاب. وتكلف الرحلة الممتدة على ساعتين في عطل نهاية الأسبوع حوالى 30 دولارا، او 400 دولار في حال حجز الزورق برمته.
وينظم جو هووه وهو سمسار عقاري متقاعد رحلتين اثنتين كل اسبوع، وفي بعض الاحيان يكون ركابه من السلاحف. و يشرح أن "الأزواج الشباب يمتلكون حيوانات أليفة قبل إنجاب الاطفال، او بدلا عن الاطفال في بعض الأحيان". ويعتبر معدل الولادات في هذه الدولة المدينة التي تضم 5,3 ملايين نسمة من المعدلات الأكثر انخفاضا في العالم، وغالبا ما تحول اسعار العقارات المرتفعة دون تملك الازواج شققا واسعة ما فيه الكفاية لتأسيس عائلة كبيرة.
وتقر أندي بي بأن الكلاب "هي بمثابة أولادي فانا عزباء ولدي متسع من الوقت". وبحسب الإحصاءات الرسمية، يوجد 57 ألف كلب مسجل لدى سلطات سنغافورة في العام 2012. وفي ظل ازدهار سوق الحيوانات، فتح 250 متجرا أبوابه في سنغافورة، وهي تبيع فئرانا بأقل من 12 دولارا، وكلابا قد يصل سعرها إلى آلاف الدولارات. وتخصصت بعض الصالونات في خدمات للحيوانات، حتى أن بعضها قد وسع نطاق نشاطاته، مثل "بيتوبيا" حيث توفر خدمات الحضانة والألعاب والأكسسوارات وتقدم حمامات خاصة لإزالة الروائح النتنة بسعر يتراوح بين 40 و 70 يورو، حسيب حجم الكلب.
وتزداد الخدمات التي كانت في ما مضى حكرا على البشر رواجا في عالم الحيوانات مثل الدوغا (وهو مصطلح يجمع بين كلمة "دوغ" بالإنكليزية أي كلب ويوغا). وقد أبصرت هذه اليوغا المخصصة للكلاب النور في هونغ كونغ وتايوان، قبل أن تنتقل إلى سنغافورة. وتشرح روزاليند أو صاحبة نادي "سولر كادلز كلابهاوس" الذي يقدم صفوف دوغا أن "الحيوانات الأليفة تبقى في المنازل طوال ساعات. وتجمع الدوغا بين الكلب وصاحبه". بحسب فرانس برس.
ويستمر النمط الرافه حتى بعد نفوق الحيوانات الثمينة. وقد خصصت صحيفة "ذي سترايتز تايمز" الشهيرة في سنغافورة صفحة وفيات للكلاب. وتتلقى محرقة "بيتس كريمايشن سنتر" المخصصة للحيوانات طلبات متزايدة. ويخبر باتريك ليم مدير هذه المحرقة أن "أغلبية الحيوانات الأليفة تعد بمثابة فرد من العائلة" ولها مكانتها الخاصة في حياة صاحبها.
على صعيد متصل تعتمد مدينة صينية على مجموعة من الكلاب من اجل استشعار الزلازل رغم معارضة الجيران الذين يستفيقون ليلا على نباحها على ما افاد مسؤول. وقال مسؤول في بلدة المدينة ان وكالة الزلازل في مدينة ناشانغ عاصمة مقاطعة جيانتشي تربي الكلاب تحتفظ بها "لانها تتصرف بطريقة غير طبيعية عند اقتراب زلزال" واحيانا قبل عشرة ايام من وقوعه.
وتستعين هذه الوكالة بالكلاب بطلب من سلطات المقاطعة على ما اضاف المسؤول نفسه موضحا ان الدجاج والاوز يمكنها ان تعلب هذا الدور ايضا. لكن جيران الوكالة اقل اقتناعا بقدرات الكلاب هذه اذ انهم يشتكون من عوائها الليلي. وقال احدهم اسفا عبر بوابة "داجيانغ" الالكترونية للانباء المحلية لا اعرف عدد الكلاب التي تملكها الوكالة الا انها تنبح طوال الليل".
وضرب زلزال مقاطعة سيتشوان (جنوب غرب) في وقت سابق ما ادى الى مقتل نحو 200 شخص واصابة اكثر من 13 الفا اخرين. وقبل خمس سنوات ادى زلزال قوي جدا في المنطقة نفسها الى مقتل وفقدان 90 الف شخص.
في السياق ذاته ورث كلب من قرية "بودوتشكا" الصغيرة في بيلاروس (روسيا البيضاء) ما يقرب من مليون دولار من مواطن أميركي من أصل بيلاروسي. وذكرت صحيفة "ريسبوبليكا" أن الكلب (10 أعوام)، والذي يطلق عليه اسم "جوليك" (النصاب)، ورث ثروة من الراحل فيودوروف جون، الذي ولد في القرية، لكنه هاجر إلى الولايات المتحدة بعد الحرب العالمية الثانية.
وقال صاحب الكلب فاسيلي بوتابوف، إن زار فيودوروف القرية الصغيرة في عام 2007 وقال إن الكلب يذكره بكلبه "فاليت"، الذي مات في خمسينيات القرن الماضي، وفقا لوكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء. وكان "فاليت" مريضا في تلك الفترة التي كان على فيودوروف أن يتخذ فيها قرارا إما بإجراء جراحة مكلفة للكلب أو شراء تذكرة للسفر إلى ساكرامنتو، فاختار فيودوروف السفر. وتوفي الكلب ومنذ ذلك الحين لم يستطع فيودوروف أن يغفر لنفسه لأنه كان السبب في وفاة أفضل صديق له.
وأكدت محامية من مينسك، ماريا بروتاسينيا، أنه تم فتح حساب مصرفي خاص باسم الكلب به حاليا 993700 دولار. ووفقا لوصية فيودوروف الأخيرة، فإن الكلب لديه الآن غرفة خاصة به بها سرير كبير وجهاز تلفاز بلازما ويتناول وجبات متوازنة ثلاث مرات يوميا، حيث يجب أن تتضمن تلك الوجبات ما لا يقل عن نصف كيلو جرام من اللحم والمشي في الهواء الطلق والاستحمام مرتين في اليوم. وللكلب "جوليك" الحق أيضا في السفر مرة واحدة في العام إلى أي بلد في جميع أنحاء العالم يختاره الكلب بتوجيه كمامته إلى الخريطة. ويقول بوتابوف، مالك "جوليك"، إنه يأمل أن يوجه حيوانه الأليف كمامته نحو باريس.
من جانب اخر قالت خدمة البريد الامريكي إن لوس انجليس اكتسبت سمعة مريبة للعام الثاني على التوالي بكونها المدينة الامريكية التي شهدت وقوع أكبر عدد من هجمات الكلاب على سعاة البريد. وسجلت اكبر مدينة في ولاية كاليفونيا 69 هجوما خلال العام المنتهي مقارنة مع 42 هجوما في كل من سياتل بواشنطن وسان انطونيو في تكساس اللتين اشتركتا في المركز الثاني. وجاءت شيكاجو في المرتبة الثالثة ووقع بها 41 هجوما. وقالت خدمة البريد إن الولايات المتحدة شهدت اجمالا 5879 هجوما لكلاب على سعاة البريد خلال هذا العام.
تظاهرة مناهضة
على صعيد متصل شارك اربعة الاف الى خمسة الاف شخص بحسب المنظمين و1500 بحسب الشرطة في تظاهرة ضد مصارعة الثيران في آليس حيث كانت ستقام مصارعة ثيران في هذه المدينة الواقعة في جنوب فرنسا. واتى متظاهرون من برشلونة (اسبانيا) وايطاليا وارتدوا قمصانا قطنية كتب عليها "نو كوريدا" (لا لمصارعة الثيران) تلبية لنداء لجنة "كراك" المعارضة لمصارعة الثيران.
وكانت بلدية آليس اصدرت مرسومين لمنع التجمعات قرب وسط المدينة والحلبات خشية من وقوع مواجهات عنيفة مع محبي هذه الرياضة. لكن الشرطة سمحت بالتظاهرة من خلال تعديل مسار الموكب. وقد ردد المدافعون عن الحيوانات شعارات منددة بمصارعة الثيران ورفعوا لافتات عليها صور ثيران مضرجة بالدم كتب عليها "ثقافة؟" و "تراث؟" بحسب فرانس برس.
وندد المتظاهرون ايضا بادراج مصارعة الثيران على قائمة التراث غير المادي الفرنسي ، بمبادرة من المرصد الوطني لثقافة الثيران وهي هيئة شكلت العام 2008. وفي 21 ايلول/سبتمبر الماضي اعتبر المجلس الدستوري الفرنسي وهو اعلى هيئة قانونية فرنسية ، تنظيم مصارعة الثيران في المناطق التي تنتشر فيها هذه الثقافة، مطابقا للدستور رافضا شكوى جمعيات رفق الحيوان.
شبكة النبأ المعلوماتية- الاثنين 15/تموز/2013 - 6/رمضان/1434
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mzmzmz.nforum.biz
 
ما بين الإنسان والحيوان.. تمرد ووفاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه :: قسم المعلومات العامه-
انتقل الى: