صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه
نر حب بجميع الزوار الكرام ونر جو منكم التسجيل

صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه

مجلة دوار 12 الاسبوعيه
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مكافحة المخدرات... حرب بعيدة عن الاضواء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 3380
تاريخ التسجيل : 16/02/2010
العمر : 47

مُساهمةموضوع: مكافحة المخدرات... حرب بعيدة عن الاضواء   السبت أغسطس 03, 2013 10:53 pm

مكافحة المخدرات... حرب بعيدة عن الاضواء

شبكة النبأ: مشكلة المخدرات كانت ولاتزال من اخطر واعقد المشاكل التي تعاني منها الكثير من دول العالم، وعلى الرغم من الجهود الدولية المتواصلة التي تهدف الى الحد من تفاقم انتشار المخدرات إلا أن هذه المشكلة لا تزال في ازدياد نتيجة الإنتاج العالمي للمواد المخدرة الغير مشروعة واستخدام أساليب التهريب المختلفة. وبحسب بعض التقارير الخاصة فأن العدد الإجمالي لمتناولي المواد غير المشروعة قد ارتفع في الفترة الاخيرة
وقد حذرت التقارير من ان مشكلة الجرائم المرتبطة بالمخدرات ما زالت في غاية الخطورة وخصوصا في الدول الفقيرة والاقل نموا حيث يزداد الانتاج والاستهلاك بشكل سريع. وفي هذا الشأن فقد فككت السلطات البلجيكية والهولندية والسلوفاكية شبكة إجرامية متخصصة في الاتجار بالمخدرات تدار من بلجيكا ، بحسب ما كشفت النيابة الفدرالية البلجيكية. وشرحت النيابة أنه إثر عمليات التفتيش الـ56 التي نفذت خلال الأيام الأخيرة في البلدان الثلاثة، تم ضبط 66 سيارة فاخرة ومبلغ نقدي قدره 158 ألف يورو و123 هاتفا ذكيا، فضلا عن أسلحة نارية. وأوقف 58 شخصاً في بلجيكا ووضع 18 منهم في السجن الاحتياطي، من بينهم ثلاثة أشقاء من أصول إيطالية، في حين أوقف فرد آخر من هذه العائلة يشتبه في أنه العقل المدبر للشبكة في هولندا.
وقد نظمت هذه الشبكة خمس عمليات تهريب مخدرات من أميركا اللاتينية على الأقل. وكانت الشرطة ضبطت في مارس 330 كيلوغراماً من الكوكايين في إطار إحدى هذه العمليات، بحسب ما كشفت النيابة الفدرالية. وكان أعضاء هذه الشبكة منظمين جداً، ويغيرون هواتفهم الخلوية بانتظام، حتى إن أحد المترجمين الفوريين المعتمدين لدى السلطات القضائية كان يتعاون معهم وقد وضع في السجن أيضاً.
الى جانب ذلك أعلنت الشرطة القضائية المتنقلة بولاية ورقلة جنوب الجزائر انها تمكنت بالتعاون مع قوات الجيش من إحباط تهريب 3 أطنان من المخدرات كانت على متن شاحنة في طريقها من ولاية مستغانم إلى ليبيا. ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة "الخبر" الجزائرية عن مصدر أمني قوله إن العملية جاءت خلال تفتيش في نقطة مراقبة حيث" تمكنت ذات المصالح من حجز الكمية التي كانت معبأة بإحكام داخل شاحنة على متنها شخصان تتراوح أعمارهما بين 35 و45 عاماً، تم تقديمهما إلى وكيل الجمهورية لدى محكمة ورقلة بعدما اعترفا بالجرم المنسوب إليهما". وكشفت التحقيقات أن الموقوفين متورطان سابقا في قضايا المتاجرة بالمخدرات. يشار إلى أن الأمن الجزائري يضبط بصورة شبه يومية كميات كبيرة من المخدرات بالخصوص على الحدود مع المغرب. وبلغت كمية المخدرات المصادرة العام الماضي 157 طناً وهو رقم قياسي مقارنة بالعام 2011 حيث بلغت الكمية 53 طناً.
في السياق ذاته اعلن مسؤول في مديرية مكافحة المخدرات في السعودية ضبط ستة ملايين حبة مخدر من نوع امفيتامين في الرياض تم اخفاؤها عبر خلطها بحبوب الذرة والحمص، مشيرا الى اعتقال ستة اشخاص متورطين في القضية. ونقلت وكالة الانباء الرسمية عن المتحدث باسم المديرية قوله "رصد عدد من المتورطين وتم القبض على ستة، هم سعوديان وثلاثة سوريين واردني، ضبط بحوزتهم ستة ملايين قرص إمفيتامين مخدر تم اخفاؤها بخلطها مع حبوب الذرة والحمص في 24 شوالا".
واضاف ان المداهمة "تمت بناء على معلومات عن تهريب كمية كبيرة من المخدرات باستغلال شاحنات الترانزيت، فتم تكليف فرقة امنية خاصة من رجال مكافحة المخدرات بمنطقة الرياض مهمة التحري عن الشاحنة المستخدمة في جريمة التهريب ومتابعتها". وكانت السلطات في المملكة اعلنت في وقت سابق عن احباط محاولة تهريب حوالى اربعة ملايين من الحبوب المخدرة مخبأة في سيارة قادمة عبر احد المنافذ الحدودية مع الاردن.
وتعلن السلطات في السعودية من وقت لاخر ضبط كميات او احباط محاولات تهريب للمخدرات وحبوب المخدر وخصوصا الكبتاغون غالبيتها عبر المنافذ الحدودية مع الاردن. ويصنف مكتب الامم المتحدة لمكافحة المخدرات مادة كبتاغون على انها "منبه من النوع المثير". وهذا النوع رائج في دول الخليج وغيرها في الشرق الاوسط. ويشير مكتب الامم المتحدة الى انه يصدر من بلغاريا وبدرجة اقل من تركيا ويعبر الى المنطقة من خلال سوريا.
من جهتها فرضت بريطانيا حظرا على نبات القات الذي يستخدم على نطاق واسع في اليمن والقرن الافريقي بسبب أثره المنشط. ويتعارض القرار الذي أعلنته وزيرة الداخلية تيريزا ماي مع توصيات الهيئة التنظيمية لمنتجات الدواء والرعاية الصحية، وهي هيئة استشارية رسمية تتبع الحكومة ذكرت انه لا توجد أدلة تذكر على ان لنبات القات مشاكل صحية. والقات محظور بالفعل في كثير من الدول الغربية، حيث كانت هولندا أحدث بلد يجرم حيازة القات والاتجار فيه في وقت سابق هذا العام. وقالت ماي ان عدم اتخاذ اجراء حاسم كان سيجعل بريطانيا عرضة لخطر كبير في ان تصبح مركزا اقليميا للاتجار غير المشروع في القات وتوزيعه في بقية اوروبا واميركا الشمالية.
المخدرات في مصر
من جانب اخر أثرت المشاكل الاقتصادية والاجتماعية بدرجة كبيرة على سكان معظم المدن المصرية ومنها فاقوس بمحافظة الشرقية. مدمن للمخدرات من سكان المدينة ذكر أن المخدرات وسيلة لنسيان الوضع البائس الذي يعيشه كثير من المصريين اليوم. وقال بينما كان يستعد لتدخين كمية من مخدر البانجو أحد أنواع الماريوانا "احنا بنشرب ليه.. عشان جسمنا يتسكن من الويل اللي احنا بنشوفه والفقر طول النهار والتفكير في الأكل والشرب والعيال والمسؤولية والدنيا دي كلها. بس المشكلة في حاجة بقى.. أن احنا بنيجي ننسى بندمن. هي دي المشكلة بقى."
عمرو عثمان مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي قال إن تعاطي المخدرات زاد بصورة كبيرة منذ الثورة التي أطاحت بنظام الحكم السابق في عام 2011. وذكر عثمان أن الاضطرابات السياسية والأمنية في مصر منذ الثورة ساهمت في زيادة جلب وتعاطي المخدرات. وقال "طبعا حالة السيولة الأمنية لها علاقة بشكل كبير.. صحيح الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بتعمل مجهود غير طبيعي لكن احنا في عالم يموج بالاضطرابات على المستوى الإقليمي."
وأضاف "الحدود الغربية أو الحدود لشرقية فيها قلاقل بشكل كبير جدا. دي تؤثر الحقيقة على عملية الإتجار في المواد المخدرة. ودا ينعكس على حجم المضبوطات اللي احنا بنشوفها. يعني احنا بنتكلم على 400 مليون قرص وفقا للإدارة العامة لمكافحة المخدرات عام 2012.. قرص ترامادول فقط. دا برضه الحقيقة ينعكس علينا من ناحية أعداد المرضى. احنا بعد الثورة.. عايز أقول لك إن احنا متوسط أعداد مرضى الإدمان اللي بييجوا لنا بيكون في حدود 12 .. يعني 12 ألف.. 13 ألف.. كل سنة تقريبا. فالسنة اللي فاتت وصل 40 ألف مريض إدمان. فدا برضه بيعكس أن فيه ازدياد بشكل كبير بعد الثورة." وأردف عثمان أن صندوق مكافحة تعاطي المخدرات يعمل بالتعاون مع الحكومة لمكافحة الإدمان وزيادة الوعي بأخطار المخدرات. بحسب رويترز.
وتشير بيانات صندوق مكافحة وعلاج الإدمان إلى أن 39 في المئة من المدمنين يتعاطون مخدر ترامادول الذي يقول المسؤولون في الصندوق إن ثمن القرص منه لا يزيد على جنيه مصري واحد أو جنيهين. وقال رجل آخر يتعاطى المخدرات في فاقوس إن بعض أنواع المخدرات يمكن الحصول عليها بسهولة. وأضاف "مفيش حد مثلا بيأخذ مثلا البانجو دا مثلا وبيشربه وهو مبسوط. أو الحشيش برضه وهو مبسوط. لأ طبعا نفسنا كلنا نبطل ونفسنا كلنا الكلام دا ما يحصلش ثاني ويتمنع خالص من السوق ونفسنا ما نشربوش. حتى السجائر نفسنا تتمنع هي كمان."
طرق للتهريب
على صعيد متصل يجهد تجار المخدرات في ابتكار طرق لتوزيع المخدرات، والجديد هو اعتقال رجل يبيع الكوكايين في علب البيتزا. وأفادت شبكة "سي إن إن" الأميركية ان السلطات الأميركية ألقت القبض على موزع بيتزا يعمل لحساب سلسلة المطاعم العالمية "بابا جونز" يدعى رامون رودريغيز، بعدما باع كيلوغراماً من مادة الكوكايين، وضعها داخل علب بيتزا، مقابل أكثر من 27 ألف دولار، لعميل متخف من دائرة مكافحة المخدرات الأميركية .
وقال المسؤولون إن رودريغيز باع العميل المتخفي الكوكايين، بعد عام من التحقيقات المتواصلة، وقدم إلى سيارته وأعطاه علبة بيتزا وعلبة فيها قطع دجاج، احتوى كلاهما على مادة الكوكايين. واعتقل الرجل عند تسليمه المواد الممنوعة خارج مكان عمله بمنطقة بروكلين في مدينة نيويورك. ووجهت إلى رودريغيز تهم عدة من بينها حيازة مواد مخدرة، وبيع مواد ممنوعة فيدرالياً، بعد أن انخرط بأكثر من 19 عملية بيع مع عملاء متخفين، وقد قدرت قيمة مبيعاته بأكثر من 45 ألف دولار، وكان يبيع المخدرات من خلال إيصال طلبيات البيتزا إلى المنازل. وأكد مسؤولون في سلسلة المطاعم العالمية ان الشركة لم تكن على علم بما يجري، فيما رفض مدير رودريغيز المباشر، في فرع المطعم الذي عمل فيه، التعليق.
في السياق ذاته أعلنت الشرطة البرازيلية عن تفكيك شبكة دولية للاتجار بالمخدرات كانت تخبئ الكوكايين في أسماك مجمدة وترسلها إلى أوروبا. وبعد تحقيق دام سنة ونصف السنة، أوقف 11 عضواً في هذه الشبكة التي تتخذ في البرازيل مقراً لها وتمتد فروعها إلى كولومبيا والبرتغال، ووجهت إليهم تهم الاتجار بالمخدرات وتبييض الأموال. وكشف بيان صادر عن النيابة العامة أنه تمت مصادرة سلع عقارية من الموقوفين قدرت قيمتها بخمسة ملايين دولار. بحسب فرانس برس.
وكشف باولو تيليس المسؤول في الشرطة الذي تولى إدارة هذه العملية بمساعدة من شرطة مكافحة الاتجار بالمخدرات في كل من الولايات المتحدة وإسبانيا والبرتغال وأوروغواي وكولومبيا: راقبنا المجموعة لمدة ثمانية أشهر قبل اكتشاف أول عملية تهريب لسبعين كيلوغراماً من الكوكايين. وكانت المخدرات تحمل من بوليفيا وكولومبيا إلى ولاية روندونيا في منطقة الأمازون البرازيلية ثم إلى ولاية ريو غراندي دو سول (أقصى جنوب البرازيل) قبل أن تنقل إلى البرتغال.
الى جانب ذلك اوقفت امراة فلسطينية من مدينة الخليل على جسر اللنبي الذي يربط الاردن بالضفة الغربية اثناء قدومها من الاردن محملة اطفالها حبوبا مخدرة، بحسب الشرطة الاسرائيلية. وقالت الناطقة باسم الشرطة الاسرائيلية لوبا السمري ان الشرطة اوقفت سيدة "من سكان مدينة الخليل قادمة من الاردن عن طريق جسر اللنبي" اثر ورود "معلومات استخباراتية". واضافت ان "قوات من مخبري وحدة مكافحة الجريمة المركزية نصبت كمينا للمشتبه فيها" التي كانت برفقة اطفالها الخمسة الذين تراوح اعمارهم بين العام الواحد و12 عاما، وبعد التفتيش لم يعثر بحوزتها على شيء. وتابعت المتحدثة قائلة "اثار سلوك الاطفال شكوك المخبرين الذين ما لبثو ان قامو بتفتيشهم" وعثروا بحوزة اثنين منهم على "2200 حبة من مخدر الاكستازي". واحيلت الام، وهي ثلاثينينة، الى التحقيق، فيما احيل اطفالها الى عائلتهم في الخليل للعناية بهم، بحسب المصدر نفسه.
من جهة اخرى عثرت الشرطة البلجيكية صدفة على أربعة كيلوغرامات من الأفيون الصافي بمحاذاة سكة حديد في بروكسل، ووصفت هذا الاكتشاف ب"النادر او حتى الاستثنائي". وقد وجدت شرطة السكك الحديد "طردا مشبوها" خلال دورية تفتيش كانت تقوم بها على سبيل الاحتياط لمكافحة عمليات سرقة الأسلاك المعدنية في إحدى ضواحي بروكسل.
وأوضحت الشرطة الفدرالية البلجيكية في بيان أن "عناصر الشرطة عثروا على أربع رزم صغيرة من الأفيون الصافي يبلغ وزنها الإجمالي أربعة كيلوغرامات، وتقدر قيمتها في السوق بين 30 و 40 ألف يورو". وذكرت الشرطة بأن الأفيون يعتبر من المخدرات الاستهلاكية لكنه يستخدم أيضا في انتاج الهيروين. وصرحت أن ضبط الأفيون الصافي جدا هو نادر أو حتى استثنائي. ولا تملك الشرطة بعد أي أدلة على أصحاب هذه الرزم.
القوانين والعلم
على صعيد متصل قال علماء بارزون إن تجريم بعض المخدرات مثل القنب والفطر السحري ومواد أخرى تؤثر على الحالة النفسية يمكن ان يصل الى حد فرض رقابة على العلم ويقف في طريق أبحاث عن استخدامات طبية هامة محتملة. وفي تقرير نشر في دورية نيتشر ريفيوز نيوروساينس عبر العلماء عن وجهة نظرهم القائلة بأن هناك قوانين ومعاهدات دولية ترجع الى الستينات من القرن الماضي أصابت البحث بانتكاسة وأعادته الى الوراء عقودا في مجالات هامة منها الوعي.
وقال ديفيد نات استاذ علم الادوية العصبية والنفسية في كلية امبريال كوليدج بلندن "قرار تجريم هذه المخدرات استند الى مخاطرها الملحوظة لكن في حالات كثيرة كانت هناك مبالغة في الاضرار." وقال في بيان صدر مع البحث المنشور في نيتشر ريفيوز ان تلك القوانين تصل الى "أسوأ أنواع الرقابة العلمية منذ ان حظرت الكنيسة الكاثوليكية أعمال كوبرنيكوس وجاليليو" في اشارة الى عالمي الفلك اللذين اشتهرا بنظرية مركزية الشمس وكوكب الارض الذي يدور حولها. بحسب فرانس برس.
وأضاف "تلك القوانين لم يدخل عليها اي تحديث رغم التقدم العلمي ورغم الادلة المتنامية على ان الكثير من هذه المخدرات آمنة نسبيا. وما من أمل في ان يقوم المجتمع الدولي بهذه التغييرات." ومضى يقول "هذا يعوق البحث.. السياسة هي التي تحرك العلاج لا العلم." وطالب نات وليسلي كينج والاثنان مستشاران سابقان للحكومة البريطانية وديفيد نيكولز من جامعة نورث كارولاينا الذي شاركهما في كتابة البحث باعفاء المخدرات ذات التأثير النفسي المستخدمة في الابحاث من القيود. وقال نات "اذا تبنينا نهجا أكثر منطقية فيما يتعلق بتنظيم المخدرات هذا سيمكن الباحثين من تحقيق تقدم في دراسة آليات الوعي والمخ في الأمراض العقلية والنفسية كما يمكن ان يؤدي الى ابتكار وسائل علاج هامة في مجالات منها الاكتئاب واضطراب ما بعد الصدمة
مركز شرعي
في السياق ذاته من المزمع فتح أول مركز لتعاطي المخدرات مخصص للمدمنين في باريس خلال فصل الخريف، بالقرب من محطة "غار دو باري نور"، على الرغم من احتجاجات سكان المنطقة، بحسب ما كشف المسؤولون المحليون. وتخضع هذه القاعة الممتدة على 200 متر مربع لإشراف طبي، وهي تتسع لعشرين مدمنا في الوقت عينه ويمكن أن تستقبل ما بين 100 و150 مدمنا في اليوم الواحد، وستتولى إدارتها جمعية "غايا باري" وستفتح على مدار الأسبوع.
وقال رئيس بلدية المنطقة الاشتراكي ريمي فيرو أنه يأمل أن تفتح القاعة أبوابها في فصل الخريف. ومن شأنها أن توفر المخدرات لمدمنيها تحت إشراف طبي، في مسعى إلى الحد من الاضطرابات التي تخل بالنظام العام. لكن هذه المبادرة لا تلقى استحسان السكان جميعهم، يقول هاني شحاته مدير فندق ثلاث نجوم في المنطقة إن هذه القاعة ستضر كثيرا بالحي "ونحن نتوقع تكبد خسائر طائلة، ولا نستبعد احتمال الإغلاق". واعتمدت هذه المبادرة في بلدان أخرى، أبرزها سويسرا وهولندا. وبين استطلاع للآراء أجري في العام 2012 ان أغلبية الفرنسيين 55 في المئة يعارضون فتح مراكز شرعية لاستهلاك المخدرات.
من جانب اخر نشرت منظمة الدول الامريكية تقريرا يدعو الى عدم تجريم تعاطي المخدرات والى زيادة التنسيق بين الدول في معالجة هذه الكارثة. وقال الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس خلال تقديم التقرير المؤلف من 200 صفحة في بوجوتا ان "التقرير المقدم من منظمة الدول الامريكية اليوم قطعة مهمة في بناء اسلوب مشترك لمكافحة هذه المشكلة." وينتج كل الكوكايين تقريبا الذي يتم استهلاكه في الدول الغربية في امريكا اللاتينية في حين ان اعمال العنف المرتبطة بتجارة المخدرات تودي بحياة الالاف سنويا مع قتال المهربين للسيطرة على طرق التهريب في امريكا الوسطى وكولومبيا والمكسيك.
وبدأ تعاطي المخدرات يزيد في دول مثل الارجنتين والبرازيل. وتقول منظمة الدول الامريكية ان نحو 45 في المئة من متعاطي الكوكايين و50 في المئة من مستخدمي الهيروين و25 في المئة من مدخني الماريوانا يعيشون في الامريكتين الشمالية والجنوبية. ويهدف تقرير منظمة الدول الامريكية التي تضم كل دول الامريكتين الشمالية والجنوبية الخمس والثلاثين الى بدء مناقشة بين دول الامريكتين فيما يتعلق بسياسات مكافحة المخدرات. ويدافع ايضا عن تخفيف السياسات تجاه متعاطي المخدرات. بحسب رويترز.
ويقول التقرير " لابد من اعتبار عدم تجريم تعاطي المخدرات اساس اي استراتيجية صحية. و"المدمن ليس شخصا يعاني من مرض مزمن يجب معاقبته على ادمانه." ويكرر التقرير تصريحات هيلين كلارك رئيسة برنامج الامم المتحدة للتنمية والتي قالت انها تؤيد معالجة دول امريكا اللاتينية المخدرات على اساس انها احدى مشكلات الصحة العامة. ويدعو التقرير ايضا الى "تخفيض جوهري في العقوبات" التي تفرض على مدمني المخدرات ويحث دول المنطقة على ان تختار بدلا من ذلك برامج التأهيل. ويقترح التقرير ضرورة ان تفكر دول المنطقة في اضفاء الشرعية على تعاطي الماريوانا او عدم تجريمه. وقالت المنظمة"ولكن تقريرنا لم يد اي دعم ملموس في اي دولة لعدم تجريم او اضفاء الشرعية على اي عقارات اخرى غير قانونية."
شبكة النبأ المعلوماتية- الأحد 4/آب/2013 - 26/رمضان/1434
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mzmzmz.nforum.biz
 
مكافحة المخدرات... حرب بعيدة عن الاضواء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه :: جمعية عش رجب تره العجب الثقافيه-
انتقل الى: