صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه
نر حب بجميع الزوار الكرام ونر جو منكم التسجيل

صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه

مجلة دوار 12 الاسبوعيه
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 باكستان تحظر التجول بعد اشتباكات طائفية دامية وطالبان تعزل قياديا بارزا لاستعداده لإنهاء العنف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 3380
تاريخ التسجيل : 16/02/2010
العمر : 47

مُساهمةموضوع: باكستان تحظر التجول بعد اشتباكات طائفية دامية وطالبان تعزل قياديا بارزا لاستعداده لإنهاء العنف   الأحد أغسطس 25, 2013 10:26 am

باكستان تحظر التجول بعد اشتباكات طائفية دامية وطالبان تعزل قياديا بارزا لاستعداده لإنهاء العنف

أفغانستان لا تتعجل توقيع اتفاقية أمنية مع أميركا

كابول ـ اسلام آباد ـ وكالات: قال الرئيس الأفغاني حامد قرضاي إن بلاده لا تتعجل توقيع اتفاقية مع الولايات المتحدة تحدد عدد الجنود الأميركيين الذين سيبقون بعد انتهاء مهمة حلف شمال الأطلسي العام المقبل وربما ترجيء قرارها إلى ما بعد انتخابات الرئاسة، وصرح بأنه ليس متأكدا من ان زيارته لباكستان غدا الاثنين سوف تساعد في إرساء السلام في أفغانستان .
وفيما قالت السلطات الباكستانية إنه تم فرض حظر التجوال لمدة 24 ساعة في المناطق المضطربة في وسط باكستان بعد مقتل
11 شخصا في أعمال عنف طائفية، وعزلت حركة طالبان باكستان امس قياديا بارزا لرده الايجابي على مقترح رسمي بوضع حدا للعنف الدامي من خلال المفاوضات
وقال قرضاي للصحفيين في القصر الرئاسي بالعاصمة كابول أمس "رغم أن الأميركيين طلبوا ذلك (توقيع الاتفاقية) بحلول أكتوبر فإننا لسنا في عجلة من أمرنا وإذا تمت الموافقة على الوثيقة في عهد هذه الحكومة فلا بأس." "وإذا لم يتم الموافقة عليها يمكن للرئيس القادم أن يناقش مسالة قبولها او عدم قبولها."
وعن شرطه لتوقيع اتفاق أمني ثنائي مع الولايات المتحدة ، قال قرضاي :" عندما نتحدث عن الأمن للأفغان فهذا يعني الأمن الذي تتوقعه كل المجتمعات الاخرى من حكوماتها".
وقال :" إنه ليس شيئا استثنائيا. انه في نطاق التوقعات اليومية العادية لأي مجتمع ، فبالتالي نعتقد انه ممكن داخل اطار العمل هذا مع الولايات المتحدة ".
وأضاف قرضاي إن الحكومة الأميركية حددت أكتوبر المقبل كموعد نهائي لتوقيع الاتفاق ولكن حكومته ليست في عجلة لتوقيعه قبل عقد اجتماع مجلس اللويا جيرجا .
ومن المتوقع ان يزور قرضاي باكستان غدا الاثنين لحثهم على اطلاق سراح سجناء من قياديي طالبان قبل محادثات السلام مع الجماعة الإسلامية الراديكالية . كما من المتوقع ان يسعى للحصول على دعم لجهود مكافحة الإرهاب في المنطقة. وقال قرضاي :"آمل ان تسفر زيارتي لباكستان عن مناقشات ذات معنى وصادقة ".
وقال محمد اسماعيل قاسميار العضو في المجلس الاعلى للسلام في افغانستان المفاوض الرسمي للحكومة الافغانية، انهم سيحاولون الافراج عن اكبر قيادي في طالبان المسجون في باكستان عبد الغني برادر.
وصرح لوكالة الصحافة الفرنسية "سنحاول الافراج عن بعض المعتقلين من طالبان الموجودين في سجون باكستان لاسباب سياسية والمهتمين بمفاوضات السلام والملا عبد الغني برادر احدهم".
وقال دودزاي الخلف المحتمل لقرضاي لتلفزيون تولو الاخباري "اذا ساهمت باكستان فعليا في التمهيد لمفاوضات مع طالبان ستقود افغانستان هذه العملية".
وصرح المسؤول "تدعم باكستان كليا عملية السلام والمصالحة الافغانية وكذلك مفاوضات الدوحة". واضاف ان "الوضع الاقليمي والوضع في افغانستان ما بعد 2014 سيكون موضع بحث خلال الزيارة. باكستان مهتمة فعلا بتحقيق سلام دائم في افغانستان".
ميدانيا: اعلن الجيش البولندي ان احد جنوده المظليين (38 سنة) لقي حتفه بانفجار عبوة يدوية الصنع السبت في افغانستان ليرتفع الى 42 عدد البولنديين القتلى في النزاع الافغاني خلال 11 سنة.
وجرح عسكريان بولنديان اخران في الانفجار الذي وقع خلال عملية مشتركة مع وحدة افغانية لمكافحة الارهاب ضد مستودع سري للمتفجرات في ولاية غزنة (جنوب شرق)، على ما افاد الجيش في بيان.
واوكلت الى القوات البولندية مهمة امنية في ولاية غزنة في اطار القوة الدولية لارساء الامن في افغانستان (ايساف).
من جهته، قال قائد الشرطة في المنطقة سارفارز فلكي :"فرضنا حظر التجوال لمدة ثلاثة أيام في بلدات داريا خان وكوتال جام وبانج جاراين". وتم فرض حظر التجوال ليلة أمس الأول. وأضاف :"حظرنا التجمعات الجماهيرية والتجمعات السياسية في مدينة باكار". وأشار إلى مقتل ستة من السنة وخمسة من الشيعة في أعمال العنف.
وأمر شهباز شريف ، الوزير الأول في إقليم البنجاب الذي تقع فيه مدينة باكار ، بإجراء تحقيق في جرائم القتل.
في هذه الأثناء، عزلت حركة طالبان باكستان عصمت الله معاوية رئيس فصيل طالبان البنجاب بعدما رحب بخطاب متلفز لرئيس الوزراء نواز شريف الأربعاء الماضي اقترح فيه إجراء محادثات سلام مع المسلحين لانهاء صراع استمر لعقد واودى بحياة أكثر من 40 الف شخصوألحق الشلل بالاقتصاد .
وقال متحدث باسم حركة طالبان باكستان إن معاوية ليس مخولا له الإدلاء ببيان تصالحي لان مثل هذه القضايا يقرر فيها مجلس الشورى الخاص بهم . وأضاف شهيد الله شهيد :" ليس لمعاوية أي علاقة بنا من الآن فصاعد لاننا سنعين رئيسا جديدا لطالبان البنجاب ".وذكر تلفزيون جيو ان معاوية رفض قرار حركة طالبان باكستان وقال إن الجماعات ليس لها سلطة ازالته لان جماعته مستقلة .


أعلى




كشف اوباما لتجسس إدارته على الأميركيين يفتح أبوابا واسعة للشك

واشنطن ـ أ.ف.ب: كشفت إدارة باراك اوباما الاسبوع الماضي مجددا النقاب عن عدد من وسائل المراقبة التي تمارسها وكالة الامن القومي الاميركية (ان اس ايه) لكن رفع السرية عن بعض الوثائق، رغم الترحيب به، يثير اسئلة اكثر مما يحلها.
وتلاحق منظمة "الكترونيك فرونتير فوندايشن" (مؤسسة الحدود الالكترونية) المدافعة عن الحريات على الانترنت، منذ سنة الحكومة امام القضاء مطالبة برفع السرية عن قرار قضائي سري يخص ان اس ايه في 2011.
واجبرت سلسلة المعلومات التي كشفها المستشار السابق لدى الاستخبارات الاميركية ادوارد سنودن الحكومة على الموافقة على نشر القرار المذكور الاربعاء الماضي.
وصرح مارك رومولد محامي المؤسسة "انا سعيد جدا بعدد الوثائق التي نشرت" بقرار من الإدارة. والقرار الذي صدر في اكتوبر 2011 في 85 صفحة، يصف بعناية طريقة التجسس على الالياف البصرية في الولايات المتحدة ويأمر الحكومة بتعديلها لانها تنتهك حماية المواطنين الاميركيين المنصوص عليها في الدستور.
كذلك نشرت الحكومة تقارير كانت حتى الان سرية جدا وردت فيها تفاصيل عن الاف المخالفات التي ارتكبها محللو ان اس ايه والاجراءات المتخذة لمنع تكرارها، ونشرت صحيفة واشنطن بوست في 15 اغسطس تقريرا جزئيا يكشف حجمها.
غير ان مارك رومولد قال "توصلنا الى تفهم افضل لكننا لم نحصل على ما يكفي من المعلومات لتقييم افضل طريقة لإصلاح القانون".
ففي ملاحظة بسيطة كتبت في اسفل الصفحة الرقم 14، في قرار الثالث من اكتوبر 2011، اكد القاضي بحزم ان "ان اس ايه" قدمت ثلاث مرات معلومات خاطئة الى "محكمة مراقبة الاستخبارات الخارجية"، وهي محكمة سرية مكلفة المصادقة على طرق ان اس ايه في رصد الاتصالات بما فيها برنامج بريزم على الانترنت.
وقال جوزف لورنزو هال الخبير في مركز الديموقراطية والتكنولوجيا (سنتر اوف ديمكراسي اند تكنولوجي "ما ان ظننا اننا وصلنا الى قعر الحفرة حتى ادركنا انه ما زال هناك شيء اخر وان الامر اعمق من ذلك" مضيفا ان "ذلك يثير تلقائيا اسئلة الى ما لا نهاية".
وقد وفى الرئيس باراك اوباما بالعديد من وعوده لجهة التزام الشفافية:
ـ فقد فتحت ادارته الاربعاء الماضي موقعا مخصصا للوثائق التي رفعت عنها السرية كما كان اعلن في التاسع من اغسطس.
ـ وهو على وشك تشكيل لجنة مستقلة تكلف بتقييم عمل ان اس ايه، رغم ان العديد من الصحف قالت انه ينوي تعيين مقربين يعملون في مجال الاستخبارات.
- وقبل اسبوعين نظمت الاستخبارات الاميركية مؤتمرين طويلين عبر الهاتف للرد على اسئلة الصحفيين حول انتهاكات ان اس ايه للقانون.
لكن الرد على الانتقادات يقضي بأن يفي اوباما بوعوده بإصلاح القوانين المصادق عليها بعد 11 سبتمبر لتوضيح القيود المفروضة على الافراط في المراقبة. وكرر الرئيس الجمعة في تصريح لسي ان ان "لقد قلت انني مستعد للعمل مع الكونغرس لتحديد طريقة نكون فيها اكثر شفافية في مجال المراقبات القضائية".
وتحدث عن تعيين "مدع عام" اي محام مقيد بالسرية بامكانه انتقاد الحكومة في الجلسات السرية لمحكمة مراقبة الاستخبارات الخارجية التي تجري حاليا.
واستغرب العديد من الخبراء لدى قراءة الوثائق التي رفعت عنها السرية ان يعترف قاضي المحكمة بنفسه بانه غير مؤهل تقنيا للتأكد مما تقوله ان اس ايه.
وقال السناتور الديموقراطي رون ويندن العضو في لجنة الاستخبارات التي تلفت منذ سنوات الى تجاوزات ان اس ايه، الجمعة في تصريح اذاعي "لقد حققنا تقدما هائلا وفي الخريف سنرى تغييرات اضافية".
لكن العراقيل التي تعوق إصلاحا عميقا ما زالت هائلة بحسب السناتور الذي يعتبر عدو إدارة الاستخبارات. وقال ويندن في هذا السياق "يتعين علينا ان نهاجم ما سميته ثقافة التضليل الاعلامي من بعض كبار مسؤولي الاستخبارات" وذلك قبل اسبوعين من بدء الدورة البرلمانية التي يتوقع ان تكون حافلة بالنسبة للحكومة.


أعلى




الصين: بو تشيلاي يقر بأخطاء وينفي حماية زوجته المتهمة بالقتل

جينان (الصين) ـ أ.ف.ب: للمرة الاولى منذ بدء محاكمته، اقر الزعيم الصيني السابق بو تشيلاي امس بمسؤوليته عن اختلاس أموال عامة كما في التبعات الدراماتيكية لاغتيال زوجته شخصا بريطانيا. وأكد بو في تصريحات نشرتها محكمة جينان شرق الصين حيث يمثل منذ الخميس الماضي "لم يكن لدي يوما نية لحماية غو، لم اسع الى تزوير تقارير تشريح" جثة الضحية.
ورغم الشفافية الظاهرة للنقاشات المتناقضة، تراقب السلطات بشكل وثيق هذه المحاكمة الحساسة التي ستنتهي، باجماع اراء الخبراء، باعلان حكم صدر قرار بشأنه من جانب الادارة الشيوعية.
وتمت مواجهة بو تشيلاي امس بمساعده السابق، قائد الشرطة وانغ ليجون، في جلسة استماع مفاجئة زادت من اهتمام ملايين الصينيين الذين يتشوقون لمتابعة مجريات هذه المحاكمة التي تجري على الطريقة الهوليوودية.
وكان نيل هايوود، المقرب لفترة طويلة من الثنائي، توفي مسموما في نوفمبر 2011 في تشونجكينج (جنوب غرب)، المدينة الضخمة التي كان بو تشيلاي يقودها آنذاك. وبحسب المتهم، فإن وانج ليجون جاء لزيارته في 28 يناير في العام التالي. وقال بو امام القضاة "لقد كلمني عن وفاة نيل (هايوود) وقال لي ان بعض الاشخاص يؤكدون ان جو كايلاي متورطة" في مقتل البريطاني. واضاف "في مساء اليوم نفسه عاد لرؤيتي ليكلمني مجددا عن هذه المشكلة مع جو كايلاي. تكلمت مع جو، فاستشاطت غضبا واتهمت وانغ ليجون بالتشهير بها".
وتابع بو "لقد سلمتني وثيقة صادرة عن شرطة شونجكينج تعزو وفاة نيل هايوود الى اصابته بنوبة قلبية بسبب افراطه في شرب الكحول. وفي اسفل الوثيقة كان توقيع زوجة نيل هايوود". واردف "لقد صدقت ما كانت غو كايلاي تقول لي"، فالشهادة كانت "مقنعة".
وفي اليوم التالي وخلال مقابلته مجددا وانج ليجون، طلب منه توضيح هذه الاتهامات. "وانغ ليجون بدا محرجا جدا، لقد التزم الصمت، فقدت اعصابي قمت بصفعه"، بحسب بو.
وعندها سأله المدعي العام في المحكمة "لماذا كسرت كوبا بعدما وجهت هذه الصفعة؟". أجاب بو "لقد وجدت صعوبة في تمالك اعصابي وانتابني شعور بأن وانج فقد كل حس اخلاقي". على ضوء ذلك، قرر بو تشيلاي اقالة وانج ليجون من مهامه. عندها لجأ الاخير في 6 فبراير الى القنصلية الاميركية حيث كشف اغتيال هايوود. وكان من شأن ذلك التسريع في السقوط المدوي لبو تشيلاي والذي وصلت ارتداداته الى اعلى مستويات الحكم في الحزب الشيوعي. واقر بو بانه "في هذه القضية ارتكبت اخطاء لطخت سمعة الحزب والبلد، اشعر حقا بالعار الا ان هذا الامر لا علاقة له البتة بكوني مذنبا". وقبيل ذلك، اعترف العضو السابق في المكتب السياسي للحزب الشيوعي الشديد النفوذ في الصين، امام القضاة بتجاوزات ارتكبها من خلال اختلاس 5 ملايين يوان (817 الف دولار) من الاموال العامة لحساب زوجته. وصرح المسؤول الرفيع السابق "اعتقد ان علي تحمل جانبي من المسؤولية في ان يكون هذا المال وصل الى الحساب المصرفي لغو كايلاي". وكان هذا المبلغ موجها في الاساس لمشروع بناء في مدينة داليان (شمال شرق) التي شغل بو تشيلاي منصب رئيس بلديتها. واضاف بو تشيلاي بحسب محضر للجلسات "اشعر بالعار، لقد تصرفت باهمال، لان الموضوع كان يتعلق باموال عامة ولم اتابع ما حل بها في ما بعد". الا انه نفى بشدة السبت اي نية لديه "لاختلاس هذه الاموال" نافيا احدى اهم الشهادات الواردة بحقه. وابلغ المسؤول في مكتب التخطيط المدني في داليان وانج جينججانج المحكمة انه سمع بو يتصل بغو ليطلب منها تسلم الاموال. ورد بو "هل يعقل لشخص فاسد يملك وعيا كافيا ان يتصرف على هذا النحو؟ هل يمكن لاحد تصور انني قد اتحدث عن مسألة بهذه الحساسية عبر الهاتف؟ حتى الكوادر الفاسدون الاكثر غباء لن يقوموا بمثل هذه الافعال". كما ان بو متهم بانه تلقى من رجلي اعمال رشاوى توازي قيمتها 3,57 ملايين دولار (بينها فيلا فارهة في فرنسا) وهو ما نفاه بو نفيا قاطعا. وتم الكشف السبت عن تفاصيل اضافية بشأن الحياة الفارهة والتقلبات في الحياة الخاصة لبو الذي وصف زوجته الجمعة بأنها "مجنونة" و"كاذبة". وكشف بو ان زوجته "قررت من تلقاء نفسها ارسال ابننا جواجوا للدراسة في بريطانيا لقد تصرفت كذلك غضبا مني. لقد كان لي علاقة خارج الزواج في حينها، وهو ما اثار سخطها".


أعلى




مانديلا في وضع صحي "غير مستقر"

جوهانسبرج ـ أ.ف.ب: قالت رئاسة جنوب افريقيا امس ان الرئيس الاسبق نلسون مانديلا (95 عاما) الذي نقل الى المستشفى منذ اكثر من شهرين، في وضع صحي "غير مستقر" احيانا لكنه يبدي "مقاومة كبيرة".
واضافت الرئاسة في بيان "فيما يصبح وضعه الصحي غير مستقر احيانا، يقول الاطباء ان الرئيس الاسبق يبدي مقاومة كبيرة وتميل حالته الى الاستقرار على اثر التدخلات الطبية".
واوضح مكتب الرئيس جاكوب زوما ان "الاطباء يواصلون العمل لتغيير الوضع والسعي الى تحسين حالته الصحية"، مشيرا الى انهم يفعلون كل ما في وسعهم حتى لا يشعر الرئيس الاسبق بالاوجاع.
وكرر الرئيس زوما، المخول وحده اعطاء معلومات عن سلفه، دعوة سكان جنوب افريقيا السبت الى الاستمرار في الصلاة من اجل مانديلا.
وقال لوكالة الصحافة الفرنسية انه "يستجيب احيانا للعلاج، لكن حالته غير مستقرة احيانا". واضاف "لكنه في وضع ثابت".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mzmzmz.nforum.biz
 
باكستان تحظر التجول بعد اشتباكات طائفية دامية وطالبان تعزل قياديا بارزا لاستعداده لإنهاء العنف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه :: حصاد الاسبوع-
انتقل الى: