صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه
نر حب بجميع الزوار الكرام ونر جو منكم التسجيل

صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه

مجلة دوار 12 الاسبوعيه
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الجيش السوري يستعيد (اللواء 80) في ريف حلب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 3362
تاريخ التسجيل : 16/02/2010
العمر : 47

مُساهمةموضوع: الجيش السوري يستعيد (اللواء 80) في ريف حلب   السبت نوفمبر 09, 2013 11:21 am

الجيش السوري يستعيد (اللواء 80) في ريف حلب
وموسكو ترى المعارضة غير مستعدة لـ(جنيف2)

دمشق ـ الوطن ـ وكالات:
قالت مصادرأمنية وميدانية سورية أمس ان قوات من الجيش السوري استعادت "اجزاء واسعة" من "اللواء 80" المكلف امن مطار حلب الدولي (شمال) الذي سيطرت عليه مجموعات مسلحة معارضة في فبراير الماضي.
وافادت المصادر ان "اشتباكات عنيفة تدور بين قوات من الجيش السوري من طرف ومقاتلين من عدة مجموعات من طرف اخر في اللواء 80 المجاور لمطار حلب الدولي".
وتحدث المصدر عن "تقدم الجيش السوري داخل اللواء وسيطرتها على اجزاء واسعة منه وسط استقدام المجموعات تعزيزات الى المنطقة".
وفي وقت لاحق، افاد المصدر ان الطيران السوري "قصف مناطق تمركز المجموعات في محيط مطار حلب الدولي واللواء 80"، في حين تستمر الاشتباكات في القاعدة العسكرية.
واشار المصدر الى سقوط "ما لا يقل عن 15 عنصر مسلح من المجموعات المسلحة"، اضافة الى "قتلى وجرحى في صفوف القوات التابعة للجيش السوري" لم يحدد عددهم.
من جهته، قال مصدر امني سوري ان "العمليات العسكرية في المنطقة تسير بنجاح منذ استعادة السفيرة"، المدينة الاستراتيجية في ريف حلب التي استعادها النظام الاسبوع الماضي.
اضاف ان "العمل جار الآن في المحيط القريب من السفيرة بكل الاتجاهات، ويتم توسيع منطقة سيطرة الجيش"، مشيرا الى ان "قطاع اللواء 80 قريب من السفيرة، وبالتالي الجيش يحقق انجازات في كل القطاع المحيط بالسفيرة".
واكد ان "استعادة السفيرة ستكون نقطة مرتكز للاجهاز على المجموعات المسلحة في ريف حلب الشرقي".
وكان مسلحو المعارضة شنوا "معركة المطارات" في منطقة حلب في فبراير الماضي وهاجموا قواعد جوية ومطارات. وقد تمكنوا من السيطرة على "اللواء 80" المكلف حماية مطار حلب الدولي، اضافة الى مطاب النيرب العسكري.
وفي محافظة حمص (وسط)، افاد مصدر ميداني عن "اشتباكات عنيفة" في منطقة مستودعات الاسلحة في بلدة مهين، والتي يحاول مقاتلو المعارضة السيطرة عليها منذ نحو اسبوعين.
وقال المصدر ان قوات الجيش استقدمت تعزيزات واستخدمت الطيران الحربي في القصف، بينما يحشد المقاتلون، عناصر اضافية للسيطرة على المستودعات التي تعد من الاكبر في سوريا.
في دمشق، تعرضت الاحياء الجنوبية ومنها العسالي والحجر الأسود ومخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، للقصف صباح امس.
وعلى صعيد جهود حل الازمة السورية قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في مؤتمر صحفي مع الأمين العام لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا لامبرتو زينر إن المشاورات الأخيرة التي جرت في جنيف للتحضير لمؤتمر السلام الخاص بسوريا، لم تنجح في تحديد موعد للمؤتمر، وذلك بسبب عدم استعداد المعارضة السورية لحضوره دون شروط مسبقة.
وتابع لافروف أنه لا يحق للائتلاف الوطني أن يمثل المعارضة بأكملها في المؤتمر.
وقال لافروف : "لدى بحث المسائل العملية، بما فيها المواعيد والجوانب الأخرى لتنظيم المؤتمر، لم نتمكن حتى الآن من التوصل الى اتفاق، وذلك، بالدرجة الأولى، بسبب عدم استعداد المعارضة السورية لقبول الدعوة لحضور المؤتمر دون شروط مسبقة".
وفي سياق منفصل تبحث الحكومة السورية سبل دعم جهود إعمار المناطق التي تضررت من المعارك التي تشهدها غالبية المحافظات.
وقال رئيس مجلس الوزراء وائل الحلقي ان حكومته حريصة على توحيد الجهود المبذولة من كل الأطراف المعنية بملفي الإغاثة وإعادة الإعمار والتوصل إلى رؤى مشتركة في مجال الاستجابة لهذين الملفين وللأضرار الناجمة عن الأزمة الراهنة بما يتيح اتخاذ القرار المناسب وبهدف الوصول إلى قاعدة بيانات متكاملة تعكس الواقع بشكل دقيق ما يسمح للجانب الحكومي رسم الخطط وإعداد البرامج التي تلبي الاحتياجات الناجمة عن الأزمة وإعداد وتطوير منظومة شاملة لإدارة بيانات مرحلة العمل الإغاثي وإعادة الإعمار على المستوى الوطني بالتعاون مع فريق الحكومة الالكترونية في وزارة الاتصالات والتقانة وشركاء العمل الإغاثي الممثلين باللجنة العليا للإغاثة.
ولفت رئيس مجلس الوزراء إلى أن الحكومة تعمل على إنجاز المرحلة الإسعافية لمرحلة إعادة الإعمار حيث رصدت في العام الحالي 30 مليار ليرة سورية لإعادة الإعمار والتعويض على المتضررين و50 مليار للعام القادم وكل ما يصل من بيانات من اللجان الفرعية في المحافظات تتم دراستها من لجنة إعادة الإعمار ليتم التعويض على الأسر المتضررة ريثما تبدأ المرحلة المتوسطة بإعادة الإعمار والمرحلة البعيدة مبينا ضرورة الاستفادة من الطاقات والخبرات المحلية في مشاريع التنمية وإعادة الإعمار معتبرا أن هذا المشروع المهم الذي نفذ بكوادر وطنية سورية يعد مثالا يحتذى في كل الخطط المستقبلة. 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mzmzmz.nforum.biz
 
الجيش السوري يستعيد (اللواء 80) في ريف حلب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه :: حصاد الاسبوع-
انتقل الى: