صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه
نر حب بجميع الزوار الكرام ونر جو منكم التسجيل

صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه

مجلة دوار 12 الاسبوعيه
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حرمان الغيث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 3378
تاريخ التسجيل : 16/02/2010
العمر : 47

مُساهمةموضوع: حرمان الغيث    الجمعة نوفمبر 05, 2010 10:33 am

حرمان الغيث

كتب علي العبدالهادي :

قامت وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية مشكورة بإحياء سُنّة صلاة الاستسقاء في جميع محافظات الكويت، وذلك لسؤال الله والتضرع إليه لينزل علينا الغيث وتحيا الارض وتنزل البركة. ولكن لوحظ ان الكثير من الناس لا يعطون هذه الصلاة اهمية، وكأن المطر وتأخره امر طبيعي، وسبب في دخول هذه الفكرة بعد اصحاب هذه الفكرة عن الله وعن التفكر في أسباب سخطه وغضبه على الناس وعن اسباب رضا الله سبحانه، وقد بين رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الاسباب بقوله عليه الصلاة والسلام، اخرج ابن ماجه والبيهقي عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما قال: اقبل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: يا معشر المهاجرين، خمس اذا ابتليتم بهن واعوذ بالله ان تدركوهن، لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم الطاعون والاوجاع التي لم تكن مضت في اسلافهم الذين مضوا، ولم يَنقصوا المكيال والميزان الا اخذوا بالسنين وشدة المنونة وجور السلطان عليهم، ولم يمنعوا زكاة اموالهم الا منعوا القطر من السماء، ولولا البهائم لم يمطروا، ولم ينقضوا عهد الله وعهد رسوله الا سلط الله عليهم عدوا من غيرهم فأخذوا بعض ما في ايديهم، وما لم تحكم ائمتهم بكتاب الله ويتخيروا مما انزل الله الا جعل الله بأسهم بينهم، فالأمر يحتاج منا ان نرجع الى ربنا سبحانه ونظهر الافتقار اليه والذل، فهو الذي بيده كل شيء وامره بين الكاف والنون، وقد بين الله سبحانه ان من اسباب نزول المطر الاستغفار قال تعالى «ويا قوم استغفروا ربكم ثم توبوا إليه يرسل السماء عليكم مدراراً ويزدكم قوة إلى قوتكم ولا تتولوا مجرمين»، وليس الاستغفار والتوبة يكونان باللسان، وانما بالافعال، فهذه هي حقيقة انقطاع الخير، فالمطر نعمة من الله ومن اسباب استمرار النعم وزيادتها ان تقابل في طاعة الله، ومن اسباب حرمانها ان تقابل بالمخالفة والعصيان، ذكرت هذه الكلمات تذكيرا بهذه النعمة التي عانينا من بعض اهل الغفلة المتعلقين بالدنيا وزخارفها، الذين لا يفكرون الا في انفسهم ونسوا ان المطر اذا انقطع فهو علامة على غضب الله سبحانه ويكفي بانقطاعه ارتفاع الاسعار في جميع المواد الاستهلاكية التي تعتمد على الماء. فلنعرف حقيقة الامر ولا نلتفت الى ما يغضب الله سبحانه من الاقوال والافعال ولنحرص على تصفية الصدور من الغل والحسد والكراهية حتى يرضى الله عنا ويكرمنا بكرمه العظيم، والله المستعان.
علي العبدالهادي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mzmzmz.nforum.biz
 
حرمان الغيث
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه :: مجلة اقلا م-
انتقل الى: