صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه
نر حب بجميع الزوار الكرام ونر جو منكم التسجيل

صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه

مجلة دوار 12 الاسبوعيه
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 طيران الخليج‮.. ‬مكسورة‮ »‬بس‮« ‬ما‮ »‬تبرد‮«!‬

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حركه اسلا ميه
نائب المراقب العام
نائب المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 58
تاريخ التسجيل : 28/10/2010

مُساهمةموضوع: طيران الخليج‮.. ‬مكسورة‮ »‬بس‮« ‬ما‮ »‬تبرد‮«!‬    الأحد نوفمبر 07, 2010 6:33 am

طيران الخليج‮.. ‬مكسورة‮ »‬بس‮« ‬ما‮ »‬تبرد‮«!‬

فيصل الشيخ
صحيفة الوطن - العدد 1793 الأحد 7 نوفمبر 2010




اقرأ في‮ ''‬الخليج‮'' ‬الإماراتية أن شركة‮ ''‬طيران الإمارات‮'' ‬حققت أرباحاً‮ ‬صافية قدرها‮ ‬4‭,‬3‮ ‬مليار درهم‮ (‬925‮ ‬مليون دولار‮) ‬عن الأشهر الستة الأولى من السنة المالية الجارية‮ ‬2010‮- ‬2011‮ ‬المنتهية في‮ ‬سبتمبر الماضي‮. ‬

حاولت‮ ''‬إنعاش‮'' ‬الذاكرة مستذكراً‮ ‬آخر مرة أعلنت فيه ناقلتنا الوطنية‮ ''‬طيران الخليج‮'' ‬تحقيق أرباح صافية،‮ ‬نصف سنوية أو سنوية،‮ ‬أو حتى عقدية‮. ‬

لم أتذكر متى كانت المرة الأخيرة،‮ ‬بل ما أتذكره،‮ ‬ويذكره آلاف البحرينيين بأن شركتنا‮ -‬وهي‮ ''‬تركة‮'' ‬أشقائنا دول الخليج الذين آثروا‮ ''‬البراءة‮'' ‬منها‮- ‬باتت أشهر شركة طيران في‮ ‬المنطقة لا تربح بقدر ما تخسر وبشكل‮ ‬يومي‮. ‬ومن أطرف ما مر على مسامعي‮ ‬يوماً،‮ ‬أن الشركة تحسن وضعها،‮ ‬فبدلاً‮ ‬من أن تخسر مليون دولار‮ ‬يومياً،‮ ‬باتت تخسر نصف مليون‮! ‬

عموماً،‮ ‬كان لـ‮''‬طيران الخليج‮'' ‬مؤخراً‮ ‬حضور إعلامي‮ ''‬محلي‮'' ‬و‮''‬دولي‮'' ‬عبر رئيسها التنفيذي‮ ‬سامر المجالي‮. ‬تصريحه المنشور في‮ ‬الصحافة المحلية كشف فيه أن الحكومة خصصت في‮ ‬ميزانيتها الجديدة‮ (‬وهي‮ ‬بالمناسبة أكبر موازنة في‮ ‬تاريخ البلد‮) ‬دعماً‮ ‬لطيران الخليج بواقع‮ ‬400‮ ‬مليون دينار،‮ ‬رغم أن الرقم‮ ‬يمثل نصف حجم العجز في‮ ‬الموازنة الحكومية الذي‮ ‬يعلو حاجر الـ800‮ ‬مليون‮!‬

المجالي‮ ‬قال إن‮ ''‬عملية التمويل التي‮ ‬ستوفرها الحكومة عبر الاقتراض تعتبر آخر محاولة لإنقاذ الشركة من الخسائر وإعادتها إلى الربحية‮''. ‬

حين قرأت ذلك تساءلت عن السيناريو المتوقع في‮ ‬حال لم تنجح الاستراتيجية الجديدة للشركة التي‮ ‬أطلقت في‮ ‬نوفمبر الماضي،‮ ‬وهل ستكون هذه بالفعل هي‮ ‬آخر محاولة إنقاذ حكومية بضخ‮ ‬400‮ ‬مليون دينار،‮ ‬تضاف لما ضُخ سابقاً؟‮! ‬

مناقشة الخطة الاستراتيجية لإنقاذ الشركة تجعلنا نتخيل جزءاً‮ ‬جديداً‮ ‬من فيلم‮ ''‬المهمة المستحيلة‮'' ‬للمثل الأمريكي‮ ‬الشهير توم كروز،‮ ‬إذ بعض ما تضمنته نقاط منطقية لكنها قد لا تساعد خاصة في‮ ‬وقت تضخمت فيه بعض شركات الطيران في‮ ‬المنطقة وتحولت إلى‮ ''‬خيار أول‮'' ‬حتى للمسافر البحريني‮ ‬في‮ ‬منافسة شرسة،‮ ‬وحضور مؤثر،‮ ‬كـ‮''‬طيران الإمارات‮'' ‬التي‮ ‬تملك إستاد نادي‮ ‬الأرسنال اللندني‮ ‬الشهير،‮ ‬الذي‮ ‬أصبح باسمها،‮ ‬ناهيكم عن الرعاية المتعددة والمستمرة لشركات خليجية في‮ ‬المجال الرياضي‮ ‬تستهدف أسماء ثقيلة الوزن‮. ‬

على فكرة‮ ''‬طيران الخليج‮'' ‬تقوم برعاية لفريق‮ ''‬كوينز بارك رينجرز‮'' ‬الذي‮ ‬يلعب في‮ ‬دوري‮ ‬الدرجة الأولى‮ (‬الدرجة التي‮ ‬تلي‮ ‬الدرجة الممتازة‮)‬،‮ ‬في‮ ‬رعاية كانت‮ ‬غريبة‮ ''‬نوعاً‮ ‬ما‮'' ‬كانت في‮ ‬عهد الرئيس التنفيذي‮ ‬السابق،‮ ‬إذ الفريق‮ -‬رغم تاريخه‮- ‬لا‮ ‬يمثل إضافة لطيران الخليج التي‮ ‬سبق لها رعاية فريق‮ ''‬تشلسي‮'' ‬اللندني‮ ‬في‮ ‬فترة الثمانينيات‮. ‬مؤخراً‮ ‬رأيت اسم الشركة على قمصان الفريق،‮ ‬ولا أدري‮ ‬هل الرعاية مستمرة،‮ ‬وبواقع كم مليون،‮ ‬ولكم موسم؟‮!‬

أعود لصلب الموضوع،‮ ‬إذ الخطة الاستراتيجية مبنية على أفكار وآليات‮ ‬يمكن أن‮ ‬يكتب لها النجاح أو الفشل،‮ ‬مع ضرورة الإدراك بأن النجاح الذي‮ ‬ينشده الجميع خاصة الناس‮ ‬يفترض أن‮ ‬يكون‮ ''‬مؤثراً‮''‬،‮ ‬أقلها‮ ‬يوقف‮ ''‬عداد‮'' ‬حساب الخسارة،‮ ‬هذه الخسارة التي‮ ‬لا نعرف كم‮ ''‬ملياراً‮'' ‬وصلت بالتحديد،‮ ‬في‮ ‬وقت‮ ‬يعلن فيه المنافسون عن أرباح صافية،‮ ‬كما أوردت على سبيل المثال على الحصر‮.‬

للرئيس التنفيذي‮ ‬تصريح ثان،‮ ‬لكنه‮ ''‬دولي‮'' ‬هذه المرة،‮ ‬ومع برنامج‮ ''‬أسواق الشرق الأوسط‮'' ‬على شبكة الـ‮''‬سي‮ ‬إن إن‮''‬،‮ ‬بين فيه أن الاستراتيجية الجديدة التي‮ ‬وضعها لإعادة هيكلة الشركة وتحويلها إلى الربحية من جديد ستثمر في‮ ‬عام‮ ‬‭.‬2012‮ ‬وفي‮ ‬جزئية ثانية‮ ‬يشير إلى أن إدارته‮ ''‬نجحت في‮ ‬إقناع الجمهور بأن الطريق التي‮ ‬سنتبعها هي‮ ‬الطريق الصحيحة على مستوى الربحية الاقتصادية‮''.‬

شخصياً‮ ‬أستغرب الجزئية الثانية،‮ ‬إذ على أي‮ ‬أسس استندت‮ ''‬طيران الخليج‮'' ‬في‮ ‬قياس‮ ''‬قناعة الجمهور‮'' ‬بنجاعة إستراتيجيتها؟‮! ‬إذ حتى الآن لا أذكر بأن الجمهور تم استهدافه بحملة توعوية شاملة تكشف له جوانب الخطة الاستراتيجية بشكل واضح‮. ‬وأعني‮ ‬حملة تعرض له تفاصيل التفاصيل‮.‬

أما الجزئية الأولى،‮ ‬فإن تحديد المجالي‮ ‬لتاريخ قريب‮ -‬في‮ ‬رأيي‮- ‬قد‮ ‬يكون نقطة تمثل عامل ضغط كبير،‮ ‬خاصة وأننا نتحدث عن عامين فقط‮ ‬يفترض أن‮ ‬يحصل فيهما‮ ''‬انقلاب‮''‬،‮ ‬وهنا لا أريد أن أرجع تحديد التاريخ إلى أسباب من بينها الضغط النيابي‮ ‬والاستياء الشعبي‮ ‬وغيرها من العوامل،‮ ‬والسبب أن إعطاء إجابة وتحديد موعد قريب‮ ‬يمكن أن‮ ‬يعتبر‮ ''‬مسكناً‮ ‬وقتياً‮''‬،‮ ‬يمكن بعده‮ -‬أي‮ ‬بعد حلول موعد‮ ''‬الدلفري‮'' ‬والتسليم‮- ‬أن‮ ‬يخرج الشخص نفسه باستقالة وحفلة وداعية،‮ ‬وتسليم‮ ''‬التركة‮'' ‬للقادم من بعده‮.‬

لا أرسم مستقبلاً‮ ''‬مقلقاً‮'' ‬للأخ المجالي،‮ ‬رغم أنني‮ ‬أجزم بإدراكه حجم‮ ''‬الهم‮'' ‬على رأسه،‮ ‬لكنني‮ ‬أقول بأن من سبقوه انتهجوا هذا الأسلوب،‮ ‬ومارسوا‮ ''‬اختراعاتهم‮'' ‬في‮ ‬الشركة،‮ ‬وغادروا بعدها لفرص أفضل،‮ ‬تاركيها مواصلة الغرق‮.‬

شخصياً‮ ‬أريد للمجالي‮ ‬أن‮ ‬ينجح،‮ ‬أقلها أن تثمر استراتيجية في‮ ‬وقف النزيف المالي،‮ ‬تمهيداً‮ ‬لإعادتها لمسارها الصحيح،‮ ‬وأن‮ ‬يأتي‮ ‬يوم تستفيد فيه ميزانية الدولة من أرباح‮ ''‬الناقلة الوطنية‮''‬،‮ ‬لا أن تظل‮ ''‬الناقلة‮'' ‬عالة على الدولة،‮ ‬وكأنها شخص بالغ‮ ‬يعمل لكنه‮ ‬يبعثر راتبه ويضطر بعدها لأخذ مساعدات دائمة من ذويه،‮ ‬وما أحلاها من مساعدات،‮ ‬مرة‮ ‬500‮ ‬مليون،‮ ‬وأخرى‮ ‬400‮ ‬مليون‮. ''‬والله خوش مصروف‮''.‬

أعتقد بأن أولى خطوات تفعيل‮ ''‬استراتيجية الإنقاذ‮'' ‬إن كنت سأسميها،‮ ‬هو ترتيب البيت الداخلي‮ ‬للشركة بطريقة صحيحة‮. ‬المجالي‮ ‬عليه أن‮ ‬يدرس وضع الشركة الإداري‮ ‬أولاً،‮ ‬حتى لا‮ ‬يكون تعويله على بعض‮ ''‬الموجودين‮'' ‬في‮ ‬غير محله،‮ ‬فتكون النتائج وخيمة جداً،‮ ‬خاصة وأن الشركة لا تتحمل الدخول في‮ ‬أطوار‮ ''‬تجارب‮'' ‬جديدة،‮ ‬وهي‮ ‬مسألة كشفها ملفها المطروح في‮ ‬الفصل التشريعي‮ ‬السابق،‮ ‬والذي‮ ''‬دوخ‮'' ‬الناس،‮ ‬و‮''‬دوخ‮'' ‬النائب عبدالحليم مراد،‮ ‬الذي‮ ‬أعتقد أن وصوله مجدداً‮ ‬للبرلمان نقطة إيجابية فيما‮ ‬يتعلق بـ‮''‬ملف‮'' ‬طيران الخليج‮. ''‬أقلها شخص شايل الهم برلمانياً‮''.‬

هنا ألفت انتباه المجالي‮ ‬للوضع الإداري،‮ ‬ومساعي‮ ‬بعض الأطراف المتحكمة في‮ ‬مقدرات عمل الشركة لتعزيز نفوذها،‮ ‬حتى وإن ابتعدت عن مواقع التأثير،‮ ‬لكن بوضع ممثلين لهم فيها،‮ ‬في‮ ‬ظل حاجة الشركة‮ -‬والمجالي‮ ‬في‮ ‬مقام أول‮- ‬إلى الكفاءات‮ ''‬الوطنية‮'' ‬والمخلصين في‮ ‬عملهم من أجل تحسين وضع الشركة وتحقيق المصلحة العامة‮.‬

سأعود بكم للفقرة الأولى من هذه السطور،‮ ‬وأظن بأن كثيراً‮ ‬منكم تساءل عن السبب الذي‮ ‬يدفع شركات عديدة لتحقيق أرباح طائلة،‮ ‬بينما‮ ''‬طيران الخليج‮'' ‬مازالت تعاني‮ ‬من صعوبة‮ ''‬الطيران‮'' ‬في‮ ‬سماء الربحية‮!‬

إجابتي‮ ‬ملخصة،‮ ‬ومبنية على الثوابت الشهيرة لنجاح أي‮ ‬منظومة عمل،‮ ‬والتي‮ ‬تقول بأن التخطيط السليم ووضع الأشخاص‮ ''‬الصح‮'' ‬ذوي‮ ‬الأمانة والكفاءة في‮ ‬الأماكن المناسبة،‮ ‬هي‮ ‬مقومات النجاح مهما كانت التحديات،‮ ‬وإن تم الإخلال بأي‮ ‬من هذه المقومات،‮ ‬فإن المؤشر‮ ‬يتحول من النجاح إلى الفشل بالضرورة‮.‬

والله من وراء القصد‮.‬




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
طيران الخليج‮.. ‬مكسورة‮ »‬بس‮« ‬ما‮ »‬تبرد‮«!‬
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه :: مجلة اقلا م-
انتقل الى: