صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه
نر حب بجميع الزوار الكرام ونر جو منكم التسجيل

صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه

مجلة دوار 12 الاسبوعيه
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 جمعية حقوق الإنسان... كان يا ما كان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حركه اسلا ميه
نائب المراقب العام
نائب المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 58
تاريخ التسجيل : 28/10/2010

مُساهمةموضوع: جمعية حقوق الإنسان... كان يا ما كان   الأحد نوفمبر 07, 2010 6:38 am

جمعية حقوق الإنسان... كان يا ما كان
كان يا ما كان في قديم الزمان (حالياً ليس قديما جداً؛ لأن القصة تبدأ في سبتمبر/ أيلول 2000) أن تقدمت مجموعة من رجال ونساء البحرين لتأسيس «الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان»، ولكنهم قيل لهم حينها إن ذلك الزمان محكوم بقانون يحتم عليهم النسيان، وإن أي حديث عن حقوق إنسان يعتبر نوعاً من العصيان.

صبر القوم فترة، وانفرجت أوضاع البحرين بشكل لم تتوقعه جمعية حقوق الإنسان، وكانت هدية الوضع الجديد الإعلان في فبراير/ شباط 2001 عن الترخيص لها بالنشاط والحركة والدفاع عن كل ما يدور من انتهاكات وأن الأبواب مشرعة لها في كل مكان... ولتأكيد وضعها القانوني صدر بتاريخ 29 مايو/ أيار 2001، قرار يحمل رقم (10) لسنة 2001، عن وزارة العمل والشئون الاجتماعية، بشأن الترخيص بتسجيل «الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان».

اختلف القوم (داخل الجمعية) فيما بينهم قليلاً، وخرج بعضهم من صفوف الجمعية لأسباب شتى. وبعض الذين خرجوا مِنْ مَن أسس «مركز البحرين لحقوق الإنسان» وتم تسجيل المركز رسمياً من قبل وزارة العمل والشئون الاجتماعية في 6 يوليو/ تموز 2002. ولكن المركز حصلت له هزات وطبات، وبادرت وزارة العمل والشئون الاجتماعية لإراحته وحلَّته بتاريخ 28 سبتمبر 2004.

ولكي لا تستوحش «الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان»، لكي لا تبقى لوحدها في الميدان، تم تأسيس من يواسيها، وعليه انطلقت «جمعية البحرين لمراقبة حقوق الإنسان» في 30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2004.

ولكن في 8 سبتمبر 2010 (بعد عشر سنوات بالتمام والكمال)، أصدرت وزارة التنمية الاجتماعية قراراً رقمه (63) لسنة 2010، أمرت من خلاله بحل مجلس الإدارة المنتخب للجمعية البحرينية لحقوق الإنسان، وقالت الوزارة إن هناك أسباباً عديدة وكثيرة جداً لا يعلمها كل إنسان. وقد تضمن قرار حل الجمعية ما يشبه وضعها في «ثلاجة الموتى» بمستشفى السلمانية لمدة ثمانية أشهر، فإن ماتت خلال هذه المدة، فعفى الله عن «جرائمها» الكبيرة والخطيرة، وإن لن تمت، فسوف تخرج من الثلاجة وتجرى لها عملية جراحية في مكان قريب من مستشفى السلمانية لتركيب أجهزة بلاستيكية توقفها على أرجلها فترة من الزمان.

أما إذا لم ينفع أي شيء معها، فإن العروض عليها ستنهال لدمجها مع جمعية «مناسبة» لها، والخيارات - في حال تصفيتها - كثيرة وهي تتراوح بين إلحاقها بـ «مركز البحرين لحقوق الإنسان»، أو التبرع بها للجمعية البحرينية لمتلازمة داون. آخرون بدأوا بتأليف قصة تراثية عن «جمعية حقوق الإنسان»... وبدأوا القصة بـ «كان يا ما كان»




منصور الجمري
صحيفة الوسط البحرينية - العدد 2984 - الأحد 07 نوفمبر 2010م الموافق 01 ذي الحجة 1431هـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جمعية حقوق الإنسان... كان يا ما كان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه :: مجلة اقلا م-
انتقل الى: