صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه
نر حب بجميع الزوار الكرام ونر جو منكم التسجيل

صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه

مجلة دوار 12 الاسبوعيه
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  انتهـــــاكات واشنطــــن لحقــــوق الإنســــــان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر عون
مشرف
مشرف


عدد المساهمات : 55
تاريخ التسجيل : 11/11/2010

مُساهمةموضوع: انتهـــــاكات واشنطــــن لحقــــوق الإنســــــان    الخميس نوفمبر 11, 2010 9:35 am

انتهـــــاكات واشنطــــن لحقــــوق الإنســــــان

عبدعلي الغسرة
صحيفة الوطن - العدد 1797 الخميس 11 نوفمبر 2010


عقدت المنظمات‮ ‬غير الحكومية في‮ ‬الأمم المتحدة ندوة في‮ ‬جنيف مؤخراً‮ ‬حول‮ ''‬الانتهاكات الأمريكية الجسيمة لحقوق الإنسان خارج أراضيها‮''‬،‮ ‬وتتزامن هذه الندوة مع قيام مجلس حقوق الإنسان بمناقشة التزامات الولايات المتحدة الأمريكية في‮ ‬مجال حقوق الإنسان‮. ‬

في‮ ‬هذه الندوة تم استعراض الانتهاكات الحقوقية الأمريكية التي‮ ‬ارتكبتها في‮ ‬العراق منذ عام‮ ‬1991‮ ‬وحتى عصر الاحتلال الأمريكي‮ ‬المستمر ليومنا هذا،‮ ‬فالولايات المتحدة ووفقاً‮ ‬لاتفاقيات جنيف هي‮ ‬المسؤولة عن ما‮ ‬يحصل في‮ ‬العراق من تدمير إنساني‮ ‬وبيئي‮ ‬وطبيعي‮ ‬وثقافي‮ ‬وحضاري‮ ‬لكونها تحتل العراق وهي‮ ‬سيدة الموقف السياسي‮ ‬والاقتصادي‮ ‬والعسكري‮ ‬والأمني‮ ‬فيه،‮ ‬وبموجب هذه الاتفاقيات التي‮ ‬وقعت الصياغة الأولى منها في‮ ‬عام‮ ‬1864‮ ‬والأخيرة منها في‮ ‬عام‮ ‬1949‮ ‬ثم أضيفت إليها مجموعة أخرى من البروتوكولات بين أعوام‮ ‬1977‮ ‬و‭,‬2005‮ ‬وهي‮ ‬اتفاقيات متعلقة‮ (‬بحقوق الإنسان الأساسية في‮ ‬حالة الحرب،‮ ‬والعناية بالجرحى والمرضى وأسرى الحرب وحماية المدنيين الموجودين في‮ ‬ساحة المعركة في‮ ‬منطقة محتلة‮). ‬وقد تمت الإشارة في‮ ‬الندوة إلى مجموعة من الحقائق التي‮ ‬رفضتها واشنطن،‮ ‬وقد أثبتت هذه الحقائق‮:‬

‮ ‬المرتزقة والشركات الأمنية الخاصة الذين أحضرتهم واشنطن،‮ ‬هم الذين‮ ‬يديرون الحرب نيابة عن الولايات المتحدة وينتهكون بهذه الممارسة المواثيق الدولية لحقوق الإنسان بتعريض المواطنين في‮ ‬العراق وأفغانستان إلى التعذيب وتصفية المقاومين لعناصرها‮.‬

‮ ‬قيام هذه الشركات ومرتزقتها وبتوجيه من واشنطن بتصفية المدنيين في‮ ‬الأسواق والجوامع والمساجد وفي‮ ‬المآتم وتوجيه أصابع الاتهام إلى مقاتلي‮ ‬القاعدة وإلى عناصر المقاومة العراقية‮.‬

‮ ‬القيام بعمليات اغتيال العلماء العراقيين وأساتذة الجامعات والقادة العسكريين والكوادر الحزبية بالتعاون مع الميليشيات الطائفية المدعومة من النظام الإيراني،‮ ‬وذلك بعد أن فشل تطبيق قانون‮ (‬اجتثاث البعث‮) ‬وتعثر المحاكمات الجائرة بحق أفراد حكومة‮ ‬17‮ ‬تموز‮.‬

‮ ‬عدم التعرض لأي‮ ‬عنصر‮ ‬يعمل في‮ ‬هذه الشركات الأمنية الخاصة للمساءلة والعقاب،‮ ‬لأنه‮ ‬يدافع عن الشرعية الأمريكية ومصالحها‮.‬

‮ ‬أن الرئيس الأمريكي‮ ‬السابق جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني‮ ‬الأسبق توني‮ ‬بلير قاما بجرائم وحشية في‮ ‬العراق وبانتهاكات حقوقية إنسانية جسيمة،‮ ‬وهذه الجرائم والانتهاكات تتطلب بإحالة المتورطين فيها إلى العدالة الدولية‮.‬

‮ ‬إن الحرب التي‮ ‬شنتها الولايات المتحدة وبريطانيا وحلفاؤهما على العراق ليست حرباً‮ ‬شرعية،‮ ‬ويجب إحالة جميع المتورطين فيها إلى العدالة الدولية‮. ‬

‮ ‬قامت القوات الأمريكية المحتلة بقصف مبان مدنية كاملة في‮ ‬العراق،‮ ‬وفي‮ ‬حال الاشتباه بوجود مسلح تقوم بإطلاق النار بشكل عشوائي‮ ‬على المدنيين عند نقاط التفتيش‮.‬

‮ ‬تعرض المعتقلين العراقيين لمختلف أنواع التعذيب،‮ ‬وبوجود المحققين الأمريكيين على‮ ‬يد ما‮ ‬يدعى‮ (‬لواء الذئاب‮)‬،‮ ‬وهو قوة شكلها ويدعمها الجيش الأمريكي‮ ‬من مجموعة من العصابات الطائفية في‮ ‬العراق‮. ‬

إن هذه بعضاً‮ ‬من الجرائم والانتهاكات التي‮ ‬تم ذكرها في‮ ‬هذه الندوة الأممية وأخرى لم‮ ‬يتم الفصح عنها لجسامتها ووحشيتها،‮ ‬والتي‮ ‬تتفق مع تقرير‮ (‬ويكيليكس‮) ‬المدعوم بالوثائق والأدلة الثبوتية على تلك الجرائم الأمريكية،‮ ‬ومن هذا المنطلق فقد طالب المشاركون في‮ ‬هذه الندوة أن‮ ‬يتم إرسال لجان تحقيق إلى العراق للتحقيق في‮ ‬مُجمل الانتهاكات الأمريكية في‮ ‬العراق‮. ‬وقد عرض مؤخرا موقع ويكيليكس الإلكتروني‮ ‬الذي‮ ‬أسسه الأسترالي‮ ‬جوليان اسانج‮ ‬500‮ ‬ألف وثيقة من الوثائق السرية التي‮ ‬كشفت الجرائم الأمريكية التي‮ ‬تم التعتيم عليها خلال سنوات العدوان على العراق وأفغانستان واحتلالهما‮. ‬وقد واصلت إدارة أوباما الأمريكية الصمت عن هذه الجرائم والانتهاكات وبعدم توجيه الاتهامات إلى جنودها بارتكاب هذه الجرائم والانتهاكات‮. ‬والتحقيق الوحيد الذي‮ ‬فتحته الإدارة الأمريكية هو محاولتها الطعن في‮ ‬مصداقية موقع ويكيليكس الإلكتروني‮ ‬وبالمغالطات التي‮ ‬نشرها‮. ‬لكونها وثائق كشفت حقيقة الحرب الأمريكية وعدوانها على العراق وأفغانستان وكشفت عن سقوط الآلاف من الضحايا المدنيين على أيدي‮ ‬القوات الأمريكية ومرتزقتها من الشركات الأمنية العاملة معها،‮ ‬وهي‮ ‬أرقام تفوق كثيراً‮ ‬عن الأرقام التي‮ ‬تعلنها المصادر الأمريكية الرسمية‮.‬

وبعد هذا السجل الدامي‮ ‬الأمريكي‮ ‬لحقوق الإنسان في‮ ‬العالم والذي‮ ‬بدأ على الأراضي‮ ‬الأمريكية في‮ ‬إبادة الهنود الحمر وفي‮ ‬حرب فيتنام وجرائمها في‮ ‬دول أمريكا اللاتينية وفي‮ ‬الأقطار العربية،‮ ‬والتي‮ ‬مازالت هذه الجرائم ترتكب في‮ ‬فلسطين والعراق والصومال،‮ ‬وبعد هذا السجل الأسود ومع الأسف مازالت هذه الدولة تحمل لواء الديمقراطية وعناصر‮ ‬يتجولون بين الدول لتدافع عن حقوق الإنسان هنا وهناك‮!! ‬ومازالت هذه الدولة تتشدق بتقاريرها الصادرة ضد الدول ومعاقبتها لكونها خرقت العهود والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان‮!! ‬وتطالب من هذه الدولة وتلك بتطبيق المعايير الدولية في‮ ‬التعامل الإنساني‮ ‬مع مواطنيها‮!! ‬ومع الأسف‮.. ‬والأسف الشديد أن الكثير من الأفراد والحكومات العربية تصدق هذه الأكاذيب‮! ‬وهي‮ ‬التي‮ -‬واشنطن‮- ‬ترفض أن توقع على اتفاقية معاقبة جنودها العاملين في‮ ‬الخارج وتمنحهم الحصانة ضد ما‮ ‬يرتكبون من جرائم ضد الشعوب الأخرى‮ (‬غير الأمريكية‮) ‬وتطلق على كل ما‮ ‬يصدر من هذه الشعوب ضدها بأنه إرهاب لماذا؟ وقد شنت وزارة الدفاع الأمريكية والمسؤولون الأمريكيون هجوماً‮ ‬حاداً‮ ‬على موقع ويليكيس وصاحبه متهمينه بالخيانة وتعريض حياة الجنود الأمريكيين في‮ ‬خارج الولايات المتحدة للخطر‮!! ‬وقامت باعتقال أحد عناصرها في‮ ‬الاستخبارات‮ (‬مانينغ‮) ‬الذي‮ ‬اتهمته بتسريب هذه المعلومات إلى موقع ويليكيس الإلكتروني‮.‬

لقد وضح للعيان وخاصة للحكومات العربية التي‮ ‬تراهن على تحقيق السلام والأمن والطمأنينة مع الحليف الأمريكي‮ ‬بأن هذا الحلف قد تعرى أمام المناقشة التي‮ ‬جرت في‮ ‬مجلس حقوق الإنسان المكون من سبعة وأربعين عضواً،‮ ‬فسلوكه النظري‮ ‬لحقوق الإنسان‮ ‬يختلف كُلياً‮ ‬عن حقيقة ممارساته العدوانية فالبرغم من الانتقادات الدولية الحادة والعادلة لهذا السجل الأمريكي‮ ‬الأسود إلا أن مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لشؤون الديمقراطية وحقوق الإنسان مايكل بوزنر‮ ‬يدعي‮ ‬بالفخر والاعتزاز بإنجازات دولته في‮ ‬مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان‮!!‬





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
انتهـــــاكات واشنطــــن لحقــــوق الإنســــــان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه :: مجلة اقلا م-
انتقل الى: