صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه
نر حب بجميع الزوار الكرام ونر جو منكم التسجيل

صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه

مجلة دوار 12 الاسبوعيه
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صورة عبدعلي الغسره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جاسم السنجاوي
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 18/11/2010

مُساهمةموضوع: صورة عبدعلي الغسره   الخميس نوفمبر 18, 2010 3:33 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جاسم السنجاوي
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 18/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: صورة عبدعلي الغسره   الخميس نوفمبر 18, 2010 3:35 am

ماذا حصدت الجمعيات السياسية من التنسيق؟

عبدعلي الغسرة
صحيفة الوطن - العدد 1804 الخميس 18 نوفمبر 2010


بدأت الجمعيات السياسية الوطنية والقومية الليبرالية تراجع موقفها مؤخراً‮ ‬من عملية التنسيق والتحالف مع جمعية الوفاق،‮ ‬وكان أول الغيث هو موقف جمعية التجمع القومي‮ ‬الديمقراطي‮ ‬حيث أعلن أمينها العام الدكتور حسن علي‮ ‬العالي‮ ‬وقف أي‮ ‬تنسيق وتحالف مستقبلي‮ ‬مع هذه الجمعية‮. ‬

وهو موقف سياسي‮ ‬ووطني‮ ‬جداً‮ ‬رائع،‮ ‬وطالما حذرناه وكذلك الأمين العام السابق من مغبة هذا التحالف الذي‮ ‬لا‮ ‬يجمع الجمعيتين أي‮ ‬رباط،‮ ‬فالتجمع القومي‮ ‬تجمع وطني‮ ‬قومي‮ ‬يتميز بالثوابت والمبادئ العربية القومية الأصيلة،‮ ‬مؤمناً‮ ‬بالوحدة العربية،‮ ‬وبالديمقراطية وبحرية الرأي‮ ‬والتعبير،‮ ‬وتتوافق سياسته ومواقفه مع مشروع الإصلاح الذي‮ ‬بدأه ويقوده جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة،‮ ‬بينما جمعية الوفاق هي‮ ‬على النقيض من ذلك،‮ ‬إضافةً‮ ‬إلى موقف الجمعيتين من الموقف السياسي‮ ‬في‮ ‬العراق،‮ ‬فالتجمع القومي‮ ‬الديمقراطي‮ ‬يعتبر ما حدث في‮ ‬العراق هو احتلال،‮ ‬وهو‮ ‬يدعم المقاومة العراقية الباسلة،‮ ‬بينما الوفاق‮ ‬يعتبر ما حدث في‮ ‬العراق هو تحرير وديمقراطية،‮ ‬وهو جزء لا‮ ‬يتجزأ من الفصائل الحاكمة اليوم في‮ ‬العراق،‮ ‬فعلى أي‮ ‬خط تلتقي‮ ‬الجمعيتان‮. ‬

وعليه،‮ ‬لم‮ ‬يكن التحالف الذي‮ ‬كان‮ ‬يجمع بين الجمعيات السياسية الوطنية منها والقومية مع الوفاق وفاقاً،‮ ‬لا في‮ ‬المبدأ ولا في‮ ‬المسار السياسي‮ ‬الصحيح،‮ ‬وكيف تلتقي‮ ‬الوطنية والقومية مع الطائفية؟ وكيف تلتقي‮ ‬التنظيمات المنظمة مع التنظيم المبعثر؟ وما هي‮ ‬جوانب الالتقاء معها؟ وماذا استفادت هذه التنظيمات الوطنية والقومية من تحالفها مع الوفاق؟ الوفاق كحركة دينية تشتغل بالسياسة لا تمتلك من حجمها إلا الكم البشري،‮ ‬ويفقد الكثير من هذا الكم التنظيم السياسي‮ ‬المنظم،‮ ‬والوعي‮ ‬الفكري،‮ ‬كما‮ ‬يتمتع أغلبية كوادره وعناصره وأتباعه بالجانب العاطفي‮ ‬والطائفي‮ ‬شأنهم شأن الجمعيات الدينية الأخرى التي‮ ‬تشتغل بالسياسة‮. ‬

بينما تتمتع الحركات الوطنية والقومية الأخرى كجمعية العمل الوطني‮ ‬الديمقراطي‮ (‬وعد‮) ‬والمنبر التقدمي‮ ‬الديمقراطي‮ ‬والتجمع القومي‮ ‬الديمقراطي‮ ‬بتاريخ سياسي‮ ‬عريق على الساحة البحرينية والعربية،‮ ‬وكوادر هذه الجمعيات هي‮ ‬من أفضل الكوادر السياسية في‮ ‬منطقة الخليج العربي،‮ ‬فهي‮ ‬جمعيات مؤسسة على الفكر الوطني‮ ‬والقومي‮. ‬فما الذي‮ ‬جمع بين هؤلاء وتلك؟ فما هي‮ ‬نقطة الالتقاء بينهم؟

لقد كانت بدايات التنسيق بين هذه الجمعيات المختلفة أيديولوجياً‮ ‬ونهجاً‮ ‬صعباً،‮ ‬ففي‮ ‬البداية اتفقوا على مقاطعة انتخابات‮ ‬‭,‬2002‮ ‬وهي‮ ‬خطوة لم تكن في‮ ‬صالح هذه الجمعيات،‮ ‬وكانت حجتهم في‮ ‬ذلك الاختلاف على الدستور؛ وفي‮ ‬2006‮ ‬اتفقوا على المشاركة في‮ ‬الانتخابات التي‮ ‬تم تنظيمها تحت شرعية دستور‮ ‬2002‮ ‬الذي‮ ‬اختلفوا على صياغته ووجوده،‮ ‬وادعوا جميعاً‮ ''‬أن مشاركتهم في‮ ‬الانتخابات لا تعني‮ ‬اعترافهم بدستور‮ ‬2002‮!!‬،‮ ‬فالمشاركة شيء والانتخابات شيء آخر‮!!''‬،‮ ‬وكان من المفروض ديمقراطياً‮ ‬أن‮ ‬يتم التنسيق بين هذه الجمعيات جميعها في‮ ‬عملية المشاركة في‮ ‬انتخابات‮ ‬‭,‬2006‮ ‬إلا أنه ومع الأسف فردية الوفاق واستئثارها بالدوائر الانتخابية المغلقة أفسد ذلك التنسيق،‮ ‬وحصدت من هذا المسلك‮ ‬غير الديمقراطي‮ ‬17‮ ‬مقعداً‮ ‬نيابياً‮ ‬في‮ ‬انتخابات‮ ‬‭,‬2006‮ ‬و18‮ ‬مقعداً‮ ‬نيابياً‮ ‬في‮ ‬انتخابات‮ ‬‭,‬2010‮ ‬والغالبية من المقاعد البلدية في‮ ‬الفصلين التشريعيين‮. ‬

هذا الحصاد هو نتاج ذلك التنسيق الوهمي‮ ‬وهو نتيجة السير في‮ ‬الاتجاه المعاكس للعمل السياسي‮ ‬الصحيح،‮ ‬فالتنسيق الانتخابي‮ ‬الديمقراطية ليس شيئاً‮ ‬وارداً‮ ‬في‮ ‬رؤية ومنهج الوفاق،‮ ‬فهي‮ ‬في‮ ‬الحقيقة أرادت التمتع السياسي‮ ‬بالجمعيات السياسية في‮ ‬المواقف التي‮ ‬تخلق التأزم مع الدولة،‮ ‬وفي‮ ‬الأمور التي‮ ‬تفسد العلاقة بين الدولة والشعب،‮ ‬وفي‮ ‬تنظيم المسيرات والاعتصامات التي‮ ‬تؤجج الشارع وتجعل منه أداة لنهج الوفاق وأهدافها‮. ‬فأي‮ ‬ديمقراطية هذه؟

قد‮ ‬يقول قائل إننا نتباكى على عدم نيل هذه الجمعيات أي‮ ‬مقعد نيابي‮ ‬أو بلدي،‮ ‬وقد‮ ‬يقولون أيضاً‮ ‬أن هذه الجمعيات تريد مد العون لها من الوفاق ومساعدتها،‮ ‬ولكن في‮ ‬الحقيقة فنحن نتباكى على حظ هذه الجمعيات العاثر الذي‮ ‬أوقعها في‮ ‬فخ التنسيق مع جمعية الوفاق،‮ ‬وقد‮ ‬يكون عدم نيل المقعد البرلماني‮ ‬أو البلدي‮ ‬مكسباً‮ ‬للجمعيات السياسية التي‮ ‬لم تعرف لحد الآن كيف تستخدمه وتترجمه على أرض الواقع؟ وحتى إن حدث أن مدت الوفاق العون لهذه الجمعيات فهو عون له أهدافه في‮ ‬جعل ممثلي‮ ‬هذه الجمعيات في‮ ‬البرلمان والبلدي‮ ‬أداةً‮ ‬لها وتعمل تحت ظلها ونهجها‮.‬

إن التهميش الذي‮ ‬حصدته الجمعيات السياسية الوطنية والقومية من تنسيقها الأسود مع الوفاق‮ ‬يتطلب اليوم موقفاً‮ ‬معاكساً‮ ‬جداً‮ ‬لهذا التنسيق،‮ ‬أولاً‮ ‬وهو تشكيل قوى وطنية عريضة تجمع بين هذه الجمعيات السياسية‮ ''‬التجمع القومي،‮ ‬وعد،‮ ‬المنبر التقدمي،‮ ‬الوسط العربي،‮ ‬وجمعيات أخرى‮'' ‬والتي‮ ‬تؤمن بالنهج الوطني‮ ‬والقومي‮ ‬والتي‮ ‬تنبذ الطائفية في‮ ‬مشروعها السياسي،‮ ‬قوى وطنية تجمع كل الوطنيين والقوميين والدينيين المعتدلين عقيدة وأسلوباً،‮ ‬قوى تمثل حقيقة الشارع الوطني‮ ‬البحرين،‮ ‬المؤمن بالميثاق الوطني،‮ ‬وبأن مشروع الإصلاح الوطني‮ ‬لجلالة الملك هو أساس العمل الوطني‮. ‬إن العمل على تشكيل هذه القوى ليس مطلباً‮ ‬فقط بل هو خيار إستراتيجي‮ ‬للشعب البحريني‮ ‬ولهذه القوى السياسية‮. ‬وثانياً‮ ‬الابتعاد عن القوى الطائفية المتحكمة في‮ ‬الشارع الوطني‮ ‬هو أحد أسس العمل الوطني،‮ ‬والعمل على اجتثاثه وتحميله مسؤولية ما‮ ‬يحصل في‮ ‬البحرين من إرباكات واضطرابات سياسية‮. ‬

نتمنى أن تلحق الجمعيات السياسية الأخرى بجمعية التجمع القومي‮ ‬الديمقراطي‮ ‬في‮ ‬تنقية نفسها من شوائب جمعية الوفاق،‮ ‬وأن تعيد قراءة موقفها السياسي‮ ‬الذي‮ ‬يتناسب مع الشارع البحريني‮ ‬الوطني،‮ ‬ونقول للجميع ليست هناك أي‮ ‬ملفات مشتركة بين الوفاق وبين هذه الجمعيات،‮ ‬فإذا كان الأساس ضعيفاً‮ ‬فإن البناء لن‮ ‬يتماسك أبداً





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صورة عبدعلي الغسره
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه :: جمعية عش رجب تره العجب الثقافيه-
انتقل الى: